Atwasat

البيت الأبيض: مبعوث بايدن في القاهرة لإجراء محادثات بشأن «الرهائن» وهدنة جديدة في غزة

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 23 يناير 2024, 08:15 مساء
WTV_Frequency

أعلن الناطق باسم البيت الأبيض الثلاثاء، أن مستشار الرئيس جو بايدن لشؤون الشرق الأوسط، بريت ماكغورك، يزور المنطقة بهدف إطلاق  «الرهائن» في غزة.

وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي، إن مبعوث الرئيس الأميركي «موجود في القاهرة» الثلاثاء، وسيُجري زيارات أخرى في المنطقة، مضيفًا أن «أحد الأمور التي يناقشها، إمكانية التوصل إلى اتفاق جديد لإطلاق الرهائن، ما يتطلب هدنة إنسانية لمدة معينة».

«صفقة كبرى» في الشرق الأوسط
وأكد مسؤولون أميركيون، أمس الإثنين، أن الرئيس جو بايدن يعتزم الدفع باتجاه ما وصفوه بـ«صفقة كبرى» في الشرق الأوسط لفترة ما بعد انتهاء الحرب في قطاع غزة، أملًا في أن يحقق ذلك قبيل الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة التي تنعقد في نوفمبر من العام الجاري.

وأوضحت المصادر، كما نقل موقع «أكسيوس» الأميركي الأحد، أن «الخطة تقضي بأن تحصل إسرائيل على تطبيع للعلاقات مع المملكة السعودية، مقابل الموافقة على مسار لا رجعة فيه لإقامة دولة فلسطينية – والسماح للسلطة الفلسطينية بأن يكون لها دور في مرحلة ما بعد حماس في غزة».

وذكر «أكسيوس» الأميركي، الأحد الماضي أن مستشار الرئيس جو بايدن لشؤون الشرق الأوسط، بريت ماكغورك، يزور مصر، ثم يقوم بزيارة قطر، وذلك لإجراء محادثات تهدف إلى إحراز تقدم فى مفاوضات «الأسرى».

وأشار الموقع إلى أن هذه الجولة هي جزء من جهود إدارة بايدن للتوصل إلى صفقة تتعلق بإطلاق الأسرى، ويعترف المسؤولون الأميركيون بأن التوصل إلى مثل هذا الاتفاق قد يكون الطريق الوحيد الذى يؤدى إلى وقف إطلاق النار في غزة.

 الزيارة الثانية لماكغورك للمنطقة خلال شهر
وتعد هذه هي الزيارة الثانية لماكغورك للمنطقة هذا الشهر لمناقشة القضية، وسبق أن قام بزيارة الدوحة سريعًا فى التاسع من يناير. وكان ماكغورك قد تشاور مع المسئولين الإسرائيليين الأسبوع الماضى، وناقش بايدن الأمر مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

-  «أكسيوس»: بايدن يسعى لـ«صفقة كبرى» في الشرق الأوسط قبيل انتخابات الرئاسة الأميركية
-  البيت الأبيض: بايدن أبلغ نتانياهو أنه «ما زال يؤمن بإمكانية إقامة دولة فلسطينية»

وتحدث كل من الرئيس الأميركي، جو بايدن، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  الجمعة الماضي، بعد 4 أسابيع من عدم التواصل المباشر بسبب الخلافات الأساسية حول المسار المحتمل لإقامة الدولة الفلسطينية بمجرد انتهاء القتال في غزة، إلا أن هذا لا يعني اتفاقهما حيث ما زالت رؤيتهما تتعارض بشأن إنهاء الحرب فى القطاع، حسبما ذكرت وكالة «إسوشيتيد برس» الأميركية.

وأوضحت الوكالة أن بايدن وكبار مساعديه أغدقوا على رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو بدعم قوي منذ بداية الحرب، حتى في مواجهة الإدانة العالمية بشأن تزايد عدد الشهداء المدنيين والمعاناة الإنسانية في غزة، لكن العلاقة بين الزعيمين أظهرت علامات التوتر بشكل متزايد.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
جيش الاحتلال الإسرائيلي يتبنى شن غارات على «أهداف للحوثيين» باليمن
جيش الاحتلال الإسرائيلي يتبنى شن غارات على «أهداف للحوثيين» ...
جماعة الحوثي تتوعد «إسرائيل» «بدفع ثمن» ضرباتها في اليمن
جماعة الحوثي تتوعد «إسرائيل» «بدفع ثمن» ضرباتها في اليمن
«القسام» تقصف من جنوب لبنان مقر قيادة للاحتلال في الجليل الأعلى
«القسام» تقصف من جنوب لبنان مقر قيادة للاحتلال في الجليل الأعلى
الحوثيون: سنرد على العدوان الإسرائيلي ونعد العدة لمعركة طويلة
الحوثيون: سنرد على العدوان الإسرائيلي ونعد العدة لمعركة طويلة
وزارة الصحة التابعة للحوثيين: إصابة 80 شخصًا في الضربات الإسرائيلية على اليمن
وزارة الصحة التابعة للحوثيين: إصابة 80 شخصًا في الضربات ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم