إيفرا: «القبيحة» أهّلت يوفنتوس لقبل نهائي دوري الأبطال

أكد مدافع فريق يوفنتوس، باتريس إيفرا، أنَّ فريقه تأهل لقبل نهائي دوري الأبطال، بطريقة «قبيحة»، لكنها هي الأنسب للتأهل على حساب موناكو الفرنسي.
وواجه يوفنتوس «السيدة العجوز» ضغوطًا لتجاوز عقبة موناكو «قليل الخبرة» وتعادل معه في مباراة الإياب بموناكو مساء أمس، في دور الثمانية، لكنه كان فاز في ملعبه بلقاء الذهاب بهدف، لينهي بذلك 12 عامًا من الغياب عن قبل نهائي دوري أبطال أوروبا. وفقًا لـ«رويترز».

قبيحة وصلبة
وقال الظهير الأيسر الفرنسي، إيفرا لمحطة «بي إن سبورت» التلفزيونية» كانت مباراة مهمة ، بعض اللاعبين تعرَّضوا لضغوط هائلة بعد مرور 12 عامًا. وكنا نحن المرشحون للتأهل، وتأهلنا بطريقة إيطالية. إنها قبيحة لكنها صلبة. وفعالة».

فرص ومرارة
وكانت لموناكو الفرص الأخطر وتفوق لاعبه جيفري كوندوجبيا بشكل ملفت، بينما تراجع يوفنتوس وتحين الفرصة المثالية لشن هجمة مرتدة، وبينما لم يحدث هذا فإن صلابة الدفاع كفت بطل إيطاليا للتأهل.

«السيدة العجوز» ينهي بذلك 12 عامًا من الغياب عن قبل نهائي دوري أبطال أوروبا.


وأضاف إيفرا بأنَّ فريق موناكو الحالي ذكره بتشكيلة نفس الفريق الذي لعب في صفوفه بين 2002 و2006 حين وصل لنهائي دوري الأبطال في 2004، وفي ذلك الموسم أطاح موناكو ريال مدريد وتشيلسي في طريقه للنهائي؛ حيث خسر أمام بورتو الذي قاده حينها المدرب جوزيه مورينيو.

شعور بالأسف
وقال مدافع فرنسا السابق «نتائجهم هذا الموسم ذكرتني بما حققناه حينها. أنا سعيد لكني أشعر بالأسف من أجلهم».
لكن ليوناردو جارديم مدرب موناكو قال إنَّ فريقه أظهر ما هو قادر على فعله، فلم نكن فريقًا ضعيفًا، وأظهرنا لأوروبا العمل الجاد الذي يقوم به فريقنا».

وهذه النتيجة خلفت مرارة لدى أيمن عبدالنور مدافع موناكو، وقال «دافعنا بقوة واليوم لعبنا مباراة رائعة. كنا نستحق تسجيل هدف على الأقل، كان في أرض موناكو أفضل من يوفنتوس».
ويأمل عبدالنور أن يتمكَّن موناكو صاحب المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الفرنسي من التعويض سريعًا والتأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل أيضًا.

المزيد من بوابة الوسط