مصادر تنفي دخول عناصر من «داعش» إلى منطقة اشميخ ببني وليد

نفت مصادر محلية في بني وليد دخول مقاتلين تابعين لتنظيم «داعش» إلى منطقة اشميخ في ساعات مبكرة من صباح اليوم الأحد.

وذكرت المصادر، التي اتصلت بها «بوابة الوسط»، أن ما جرى تداوله عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الشأن ليلة البارحة «عار تمامًا عن الصحة»، واصفة (المصادر) الأوضاع في المنطقة بـ«الطبيعية».

وأعلنت سرية حماية بني وليد الأمنية أن رتلاً مجهولاً يضم حوالي 25 سيارة حاول ليلة البارحة الاقتراب من منطقة اشميخ على طريق النهر، لكنه لاذ بالفرار بعد ملاحقته من قبل عناصر من السرية.

وأكدت السرية عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» أن أفرادها يقومون بعدة دوريات بالتعاون مع أبناء بني وليد في كل من مناطق اشميخ وتينيناي وطريق النهر وفدراج وسوف الجين ودينار وإيليس.

كما أعلنت سرية حماية بني وليد أنها شرعت في حملة لمنع تهريب الوقود خارج المدينة، نظرًا للظروف الأمنية والعسكرية التي تمر بها بها المدن والمناطق المجاورة.

المزيد من بوابة الوسط