سيالة يأمل دعم الجزائر لليبيا في مجال مكافحة الارهاب

عبّر المفوض من قبل المجلس الرئاسي، للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي المنعقد بتونس، محمد سيالة، عن أمله في استمرار دعم الجزائر لحكومة الوفاق الوطني، لا سيما في مجال مكافحة الإرهاب.

وأوضح سيالة وزير الخارجية المرشّح بحكومة الوفاق الوطني في تصريح للصحفيين على هامش الاجتماع أن «دعم الجزائر لليبيا مقدر تقديرًا عاليًا»، معربًا عن أمله في أن «يتواصل هذا الدعم ويستمر عبر العمل المشترك سيما من أجل مكافحة الإرهاب»، وفق ما نقلت الإذاعة الجزائرية اليوم الجمعة.

من جانبه، اعتبر وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري عبدالقادر مساهل، أن انتقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى العاصمة الليبية طرابلس يمثل «تتويجًا لجهود الجزائر في تعزيز الحل السياسي السلمي»، مجددًا «استعداد الجزائر للعمل مع المؤسسات الليبية لمواجهة كافة التحديات».

وأوضح مساهل، أن بروز بوادر إنفراج الأزمة الليبية على إثر انتقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى العاصمة يمثل «تتويجًا للجهود التي ما فتئت تبذلها الجزائر في تعزيز الحل السياسي السلمي تحقيقا للأمن والاستقرار في ليبيا وفي دول الجوار».

وأضاف مساهل بالمناسبة أن الجزائر، وتأكيدًا على التزامها بمواصلة دعمها لهذا البلد الشقيق على «استعداد للعمل مع المؤسسات الليبية في مواجهتها للتحديات السياسية والأمنية والاقتصادية وإعادة تفعيل آليات التعاون القائمة بين البلدين وتعزيزه على جميع الأصعدة».

وأعرب وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري عن ارتياحه العميق لهذا المكسب الهام، داعيًا في نفس الإطار الشركاء الدوليين إلى دعم حكومة الوفاق الوطني الليبية.

المزيد من بوابة الوسط