«داعش» يعلن عن منفذ التفجير الانتحاري في درنة

أعلن تنظيم «داعش»، اليوم الاثنين، عن منفذ تفجير السيارة المفخخة، يوم أمس، بمدينة درنة ويدعى «أبوجعفر السوداني».

وقال التنظيم على صفحته بموقع التواصل الإلكتروني «تويتر»، اليوم الاثنين: «قام فارس من فرسان الخلافة الأخ الاستشهادي أبوجعفر السوداني تقبله الله بتفجير سيارته المفخخة على تجمع لصحوات الردة بمنطقة الساحل الشرقي في مدينة درنة مما أدى إلى هلاك وإصابة العديد منهم».

وانفجرت سيارة مفخخة في مدينة درنة، مساء أمس الأحد، بمنطقة ‫الساحل‬ الشرقي قرب معرض الكواش.

وأكد مصدر طبي من داخل مدينة درنة، أمس الأحد، لـ«بوابة الوسط» مقتل منير سليم الجباني وسند عبدالكريم الكواش وصهيب الشريف المزيني وتوفيق أبوبكر المغيبيني وعبدالرحمن أنور الجازوي، بالإضافة إلى القائد الميداني لمجلس شورى مجاهدي درنة أبوبكر محمود إغرايبيل ونائبه توفيق جبريل ومرافقهم إيهاب فخري الباح.

وتشهد مدينة درنة اشتباكات بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بمنطقة الساحل الشرقي منذ أمس الأحد بعد قيام مدرعة تابعة لتنظيم «داعش» بها ثمانية أشخاص حاولت الالتفاف على حي الساحل من وادي عين بنت المرتبط بالفتايح تصدى لها شباب الأحياء بالساحل الشرقي ومقاتلو مجلس شورى المجاهدين والاشتباكات لاتزال مستمرة.

المزيد من بوابة الوسط