لجنة تونسية تبدأ التحقيق في مصير الشورابي والقطاري بمدينة البيضاء

أعلن القنصل التونسي لدى ليبيا إبراهيم الزرقي، اليوم السبت، أن لجنة رسمية تونسية ستبدأ اليوم التحقيق في مصير الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري.

وقال الزرقي في تصريحات إلى وكالة الأنباء الفرنسية: «تصل لجنة تحقيق تونسية اليوم إلى ليبيا وتباشر عملها في التحقيق بالأقوال (الاعترافات) ومتابعة هذا الملف».

وأضاف أن هذه المهمة «تأتي في إطار تعاون قضائي مع السلطات الليبية التي تقوم بتقديم التسهيلات اللازمة لعمل اللجنة في مدينة البيضاء».

وكان سفيان الشورابي قد اعتقل مع المصور نذير القطاري في الثالث من سبتمبر 2014 في شرق ليبيا قبل أن يفرج عنهما بعد أيام ، لكنهما اعتقلا مجددًا من قبل مجموعة مسلحة وفقد أثرهما في الثامن من سبتمبر.

وفي يناير الماضي أعلن تنظيم «داعش» في ليبيا مقتلهما، الأمر الذي رفضت السلطات التونسية تأكيده في ظل غياب أدلة مادية.

وأعلنت الحكومة الموقتة مساء الأربعاء الماضي في بيان لها إن التحقيقات التي أجرتها الجهات المختصة مع خمسة متهمين من «التنظيمات الإرهابية» موقوفين لديها أقروا بمسؤوليتهم عن قتل سبعة صحفيين، بينهم الشورابي والقطاري.

المزيد من بوابة الوسط