«الآثار» تبحث مع اليونيسكو حماية الموروث الثقافي

ناقشت مصلحة الآثار الليبية في العاصمة التونسية، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا مع مكتب «اليونيسكو» في ليبيا، الإجراءات والحلول التي تُساعد في تفادي المخاطر والتهديدات على الموروث الثقافي للدولة.

وأوضح المكتب الإعلامي لمصلحة الآثار الليبية لـ «بوابة الوسط» أنَّ المجتمعين ناقشوا آلية حماية وتقوية المتاحف والمخازن، بالإضافة إلى إجراءات حماية المواقع المسجلة في قائمة التراث العالمي.

وقال أحد خُبراء الحماية والأمن في منظمة «اليونيسكو» إنَّ الاجتماع يهدف إلى الخروج بنتائج يمكن تطبيقها مباشرة عقب الاجتماع، وإمكانية الاستفادة من المشاريع التي تدعمها المنظمة في مساعدة مصلحة الآثار الليبية في ظل ظروف البلاد الراهنة.

وأضاف الملحق الثقافي بالسفارة الليبية في تونس الدكتور هشام أبوشعالة أنَّ حماية التراث الثقافي أمر مهم للغاية في الوقت الحاضر، وأن الدور الأهم يقع على عاتق المتخصصين والسلطات، كما أن دور المجتمع الدولي يقتصر على المساعدة للجهود المحلية.

يُشار إلى أنَّ مصلحة الآثار عقدت سلسلة اجتماعات ومُلتقيات في الآونة الأخيرة، لبحث التهديدات والمخاطر التي تواجه الموروث الثقافي في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط