ملتقى لوفود المقارحة ومصراتة وزليتن لبحث التهدئة في وادي الشاطئ

احتضنت مدينة الزاوية ملتقى ضم أعيان ومشايخ قبيلة المقارحة، ووفدين من مدينتي مصراتة وزليتن، لبحث التهدئة في وادي الشاطئ، وتكثيف الجهود نحو توحيد البلاد، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.

وأوضح أحد المشاركين في الملتقى أن «اللقاء الذي تحتضنه مدينة الزاوية بين أهلنا من قبيلة المقارحة، وأهلنا من مصراتة وزليتن، إضافة إلى أعيان الزاوية ومشايخها، يهدف إلى تدارس جملة من المستجدات على مستوى الوطن، وإيجاد حلول للأزمة التي تمرُّ بها ليبيا».

وأكد قائلاً: «إنَّ اللقاء يهدف كذلك إلى جمع الأطراف الليبية، والخروج بورقة أو ميثاق من أجل المشاركة في البناء، والبعد عن الحرب والتدمير الحادث، وأن نكون يدًا واحدة لبناء ليبيا المستقبل لقيام الدولة، وإعادة مؤسساتها».