وفد النواب لحوار الصخيرات يدين حملات الاعتقال التعسفي في طرابلس

دانت لجنة الحوار الممثلة لمجلس النواب في حوار الصخيرات حملات الاعتقال والدهم التعسفية التي طالت المدنيين العزل في أحداث طرابلس.

ووصفت اللجنة، في بيان صدر اليوم الإثنين بمدينة الصخيرات المغربية، أسلوب «المليشيات التي تسيطر على العاصمة» بأنه أسلوب لا يمت للدمقراطية بصلة ويشير إلى وجود جهات لا تحترم حقوق الإنسان والقانون الدولي.

وأشارت اللجنة إلى عقدها لقاءات تشاورية مع سفراء ومنظمات دولية من أجل توضيح الموقف وشرح بعض الأفكار المتداولة في جولة الحوار الليبي بالصخيرات.

أعضاء لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب يعقدون لقاءات تشاورية مع سفراء ومنظمات دولية لشرح الأفكار المتداولة في حوار الصخيرات.

وعن آخر مستجدات الحوار، قال البيان نقلاً عن رئيس اللجنة إنه لا نسب متفق عليها حيال المسودة النهائية لهذه الجولة، مشيرًا إلى صعوبة التحدث في هذا الشأن قبل الانتهاء من مراجعة المسودة في شكلها النهائي وإحالتها للبرلمان للاطلاع عليها.

وكان المبعوث الأممي برناردينو ليون، قال خلال مؤتمر صحفي عقده، الأحد، في قاعة المؤتمرات بمدينة الصخيرات المغربية، إن جولة المفاوضات الأخيرة في المغرب أسفرت عن نسخة جديدة من الوثيقة السياسية، باتت جاهزة بنسبة 80 إلى 90%، ووافقت عليها الأطراف الليبية».

المزيد من بوابة الوسط