الحكومة الموقّتة تدين استهداف سفارة كوريا الجنوبية في طرابلس

دانت الحكومة الموقّتة «بأشد العبارات» الهجوم الذي استهدف مقر سفارة كوريا الجنوبية في العاصمة طرابلس اليوم الأحد.

ووصف بيان للحكومة الهجوم بأنّه «عمل إجرامي» قامت به بعض الجماعات الخارجة على القانون، وراح ضحيته عدد من المواطنين الأبرياء، من بينهم حراس السفارة الكورية في طرابلس الذيمن كانوا يؤدون واجبهم الوطني في حراسة مقرات البعثات الدبلوماسية.

وقدّمت الحكومة تعازيها إلى أسر الضحايا، وأكّدت على أنَّ «الأعمال الإجرامية تتنافى مع أخلاق وقيم الشعب الليبي ولا تعبر إلَّا عن فاعليها الذين ستطالهم يد العدالة».

وطالبت الحكومة «كافة المنظّمات الدولية والمحلية برصد وتوثيق كافة الأعمال الإجراميّة؛ ليتم ملاحقة المجرمين الذين نشروا الرعب بين أبناء الشعب الليبي وروعوا المقيمين من عرب وأجانب».

وأكدت الحكومة في ختام بيانها المنشور على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على عمق العلاقات بين ليبيا ودولة كوريا الجنوبية، وحمّلت الجماعات الإرهابيّة مسؤولية سلامة كافة أعضاء البعثات الدبلوماسية ومقار السفارات والمنظّمات الدولية المتواجدة في العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط