بلديات الجنوب الشرقي تبحث مشاكلها مع ممثِّليها في مجلس النواب

عقدت بلديات الجنوب الشرقي الليبي، اليوم السبت، اجتماعًا موسعًا في مدينة جالو مع ممثليها في مجلس النواب لبحث المشاكل والعراقيل التى تواجهها في تقديم الخدمات اليومية للمواطنين.

وقال عميد بلدية جالو شعيب لامين، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إنّ المجتمعين أكّدوا على توحيد الجهود في الجانب الأمني، ودعم الغرفة الأمنية المشتركة لمدن جالو وأوجلة وأجخرة، على أنْ تشمل مدن تازربو والكفرة ابتداءً من الأسبوع المقبل.

وأكّد عميد بلدية أوجلة السنوسي الفضيل الاتفاق على سرعة اعتماد مطار النافورة مطارًا مدنيًا لتقديم الخدمات لسكان مدن جالو وأوجلة وأجخرة.

وأضاف الفضيل أنَّ اعتماد المطار سيتم من خلال دعم أعضاء مجلس النواب للمذكرة التي ستقدم باسم مدن الجنوب الشرقي إلى رئاسة الحكومة الموقّتة.

وأكد عميد بلدية أجخرة أحمد حماد على ضرورة عقد اجتماع أمني موسّع يضم الأجهزة الأمنية بمدن الجنوب الشرقي.

وأشار حماد إلى أنَّ مدن الجنوب الشرقي ستقدِّم مذكرة موحّدة لدعم افتتاح مستشفى جالو المركزي، من أجل وقف معاناة المواطنين في المنطقة.من جهتها أكدت عضو مجلس النواب فاطمة كاريس استعداد النواب على تقديم كافة الدعم للبلديات من خلال الضغط على الحكومة الموقّتة لرفع ما سمته «التهميش الواضح من قبل الحكومة لمدن الجنوب الشرقي».

واتفق المجتمعون على تحديد مذكرات خاصة بمطار النافورة ومستشفى جالو العام، وطريق يربط مدن الجنوب الشرقي وأجدابيا، على أنْ تدرج ضمن ميزانية 2015.

المزيد من بوابة الوسط