«غلوبال فايرباور» يكشف قائمة أسوأ سبعة جيوش في العالم

أدرج تحليل بيانات موقع «غلوبال فايرباور»، الأميركي، المتخصِّص في الشؤون العسكرية، الجيش الليبي ضمن «أسوأ سبعة جيوش في العالم»، وأشار الموقع إلى أنَّ الوضع الأمني المتدهور في البلاد، زاد من تدهور مستوى جاهزيته.

وقال الموقع في تقريره، أمس السبت، إنَّ معظم الجيوش السبع السيئة، تفتقر إلى الأموال والحافز، مع التسلح بأسلحة قديمة، والاستعانة بمقاتلين غير مدرَّبين يعيشون حروبًا لا تتوقف في بلادهم.

وتضمَّنت القائمة السوداء سبعة جيوش، هي الصومال ومالي وليبيا وجنوب السودان والعراق، وكوبا وألبانيا.

ووفقًا للقائمة جاء في المركز الثالث الجيش الليبي الذي يحتل المرتبة 122 عالميًّا من ضمن 126 دولة في العالم وهو الذي «أصبح ظلاً للماضي بعد أنْ كان أحد أقوى الجيوش في أفريقيا، ووصل به الحال إلى هذه الدرجة بسبب انهيار الدولة، وكثرة الميليشيات والانشقاقات والمتمردين ووجود تنظيمات إرهابية مثل داعش على أراضيه»، بحسب الموقع.

وجاء في التصنيف الأميركي، أنَّ الجيش الصومالي أسوأ جيش في العالم، حيث يحتل المركز الـ 126 والأخير، فهو «الأقل تدريبًا والأكثر تفككًا عل الرغم من أنَّ الحرب تعتبر نمط حياة جنوده».

ويحتل الجيش المالي المركز الثاني في القائمة، حيث إنَّه جيشٌ صغيرٌ جدًّا يتكون من ثمانية آلاف مقاتل فقط، ومحدود الإمكانات في وقت يخوض فيه كثيرًا من الحروب، ناهيك عن أنَّه يمتلك 135 مدرعة فقط.

يليه جيش جنوب السودان، الذي يعد جيش مرتزقة وهواة، قليل العتاد وكثير المشاكل، مما جعله يحتل المركز الرابع في قائمة الجيوش سيئة السمعة.

فيما احتل المركز الخامس جيش العراق، والذي يحتل المركز 112 عالميًّا، بعد أنْ كان أحد القوى العظمى الإقليمية، خاصة أثناء حرب الخليج الأولى، إلا أنَّ الظروف السياسية غير المستقرة، وكثرة الانشقاقات والحرب والاحتلال والإرهاب، دفعت بهذا الجيش نحو الهاوية.

ويأتي في المركز السادس الجيش الكوبي، الذي انهار كثيرًا وتراجع في القائمة بسبب الأسلحة القديمة لديه وسوء التدريب وقلة الخبراء، وهو أحد أسوأ الجيوش في أميركا الجنوبية، سواء من حيث الأعداد أو التنظيم أو العتاد.

وأخيرًا يأتي الجيش الألباني، وهولا يمتلك دبابات أو مدافع، بحسب الموقع، أو منصات إطلاق صواريخ، مما جعله يحتل المركز مئة في القائمة، ليصبح أسوأ جيش في أوروبا.

 

 

المزيد من بوابة الوسط