أطراف الحوار الليبي يلتقون لأول مرة في المغرب

بدأت منذ قليل جلسة جديدة للحوار الوطني الليبي في المغرب بحضور الأطراف كافة للمرة الأولى. وشارك في هذه الجلسة وزير الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار ومدير المخابرات الخارجية المغربية ياسين المنصوري.

وكانت جلسات الحوار الليبي في الصخيرات بالمغرب غير مباشرة؛ إذْ لا يلتقي طرفا النزاع على طاولة واحدة.

وكان المُمثِّل الخاص للأمين العام للأمم المتّحدة بليبيا برناردينو ليون، أكَّد مساء أمس الجمعة بالرباط، إحراز «تقدم» في الملفين المُتعلّقين بتشكيل حكومة وحدة وطنية والترتيبات الأمنية.

وتتواصل جلسات الحوار السياسي الذي ترعاه الأمم المتَّحدة المُنعقدة في مدينة الصخيرات المغربيّة لليوم الثالث، للوصول إلى توافق سياسي ينتج عنه تشكيل حكومة وفاق مهمتها حل الأزمة الأمنية في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط