خدمات الكلى ببنغازي يُخيّر «المنقطعين» بين الحضور أو إيقاف الرواتب

جدَّد مركز خدمات أمراض الكلى في مدينة بنغازي مُطالبته لجميع العاملين به من العناصر الطبية والطبية المساعدة، خصوصًا تمريض قسم التقنية الدموية ضرورة وسرعة الالتحاق بأعمالهم، مهددًا في الوقت نفسه بقطع الراتب عن المتخلّفين عن العمل.

وخلال بيان له اليوم الأحد قالت إدارة مركز خدمات أمراض الكلى ببنغازي إن َّ«المركز يُعاني نقصًا في العناصر الطبية والطبية المساعدة» مشيرًا في الوقت نفسه إلى أنَّ «الوضع الحالي استثنائي جدًا، ويحتاج إلى تكاتف الجهود لخدمة المرضى والمواطن الليبي».

وهدَّدت إدارة المركز خلال بيان أسماه «بالإنذار الأخير» المتغيبين عن العمل بقطع الراتب الشهري لهم في حالة تخلفهم عن العمل، مانحة «فرصة أسبوعًا للالتحاق بالعمل من تاريخ الإعلان».

وأوضحت الإدارة أنّه «على العناصر الطبية والطبية المساعدة التوجه لمركز بنغازي الطبي للتنسيق في توزيعهم على المراكز الطبية التي استقبلت مرضى الكلى بعد إغلاق مقرها الرئيسي في الهواري جراء الاشتباكات في محيطه».

وذكر مركز خدمات الكلى ببنغازي الأطباء وعناصر التمريض المتغيبين عن عملهم بالمسؤولية الإنسانية والاجتماعية والوطنية والدينية تجاه المرضى، خصوصًا في ظل مغادرة الكثير من الأطقم الطبية والتمريض الأجنبي للبلاد.

المزيد من بوابة الوسط