نقابة الأطباء تعلن إضرابا مفتوحا بكامل أنحاء ليبيا

شعار النقابة العامة لأطباء ليبيا (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت النقابة العامة لأطباء ليبيا، اليوم الخميس، تنظيم إضراب مفتوح في أنحاء ليبيا كافة، ابتداءً من يوم الأحد الموافق 7 نوفمبر.

وذكرت النقابات العامة الطبية والطبية المساعدة، في بيان، أنها نسقت مع فروعها ومع العناصر التسييرية والإدارية بالمرافق الصحية على كامل التراب الليبي لبدء الإضراب العام المفتوح ابتداءً من يوم الأحد 7 نوفمبر 2021.

وأضاف البيان أن «الإضراب سيظل مفتوحًا إلى حين تلبية جميع المطالب العادلة والمشروعة للعناصر الطبية والطبية المساعدة والعناصر التسييرية والإدارية والمالية بجميع المرافق الصحية، دون استثناء مع الإبقاء فقط على خدمات الطوارئ وإنقاذ الحياة».

- بعد الإضراب الجزئي.. نقابة الأطباء تعلن خطوات «تصعيدية» جديدة وتحذر من الإضراب العام
 - نقابة الأطباء تعلن الشروع في إضراب جزئي ابتداء من 6 يونيو
قبل ساعات من الإضراب.. وزير الصحة لـ«حراك الأطباء»: رسالتكم وصلت
الدبيبة يؤكد ضرورة التفكير في «رفع رواتب العاملين بالقطاع الصحي»

وفي سياق الحديث عن الخطوات السابقة، أشارت النقابات الطبية إلى البيان السابق الرابع لها، قبل أسبوعين، والذي يعتبر امتدادًا للبيانات والإضرابات السابقة خلال شهر يونيو الماضي، حين أشارت فيه إلى احتمالية اللجوء إلى تنفيذ الإضراب العام بمختلف المرافق الصحية على مستوى البلاد في حال عدم تجاوب الحكومة مع مطالبهم التي وصفوها بـ«المشروعة».

وتحدث البيان عن ضرورة «العمل بمبدأ وحدة المعيار في التعامل مع حقوق المهنيين بمختلف التخصصات والمهن دون تفرقة أو تمييز». وقالت إنّ «الحكومة لم تستجب لمطالبنا أسوة ببقية فئات الشعب، وترفعت حتى عن الجلوس معنا وسماعنا في نية مبيتة وإصرار مؤكدين منها على جر البلاد إلى منعطف خطير من شأنه أن يزيد من احتقان الشارع ومعاناة المواطنين والمرضى على وجه الخصوص».

ووصف بيان الأطباء الحكومة بـ«عدم الشعور بالمسؤولية تجاه مواطنيها، في تهميش صارخ ومبيت للعناصر الطبية والطبية المساعدة التي ضحت ولا زالت تضحي بأرواحها وهي تؤدي عملها بإخلاص ووطنية تجاه وطنها ومواطنيها سواء أثناء الحرب أو خلال انتشار جائحة كورونا، دون احتسابهم شهداء واجب كما طالبنا مرارًا وتكرارًا».

المزيد من بوابة الوسط