«شؤون المهجرين» تفعل منظومة تتبع النزوح بالبلديات

الاجتماع الثاني للجنة العليا لشؤون المهجرين (حكومة الوحدة الوطنية)

استعرضت اللجنة العليا لشؤون المهجرين برئاسة وزير الدولة لشؤون المهجرين وحقوق الإنسان أحمد أبوخزام، اليوم الأحد، آلية حصر النازحين في البلديات عبر منظومة تتبع النزوح.

واتفقت اللجنة، خلال اجتماعها الثاني الذي عُقد بديوان مجلس الوزراء، على تسمية مندوبين في البلديات؛ لتنفيذ عمليات إدخال بيانات المهجرين لتوفير الخدمات الأزمة لهم.

وأقرت اللجنة تشكيل لجان فرعية لتنفيذ برامج وخطط اللجنة العليا، وفقًا للمهام المنوطة بها، وحسب التوزيع الجغرافي لكل لجنة فرعية.

-الدبيبة يشكل لجنة عليا لشؤون المهجرين

وفي 15 أغسطس الجاري، وجه رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، بتشكيل لجنة عليا لشؤون المهجرين، برئاسة وزير الدولة لشؤون المهجرين أحمد أبوخزام. وتختص اللجنة بمساعدة المهجرين، وتسهيل الخدمات لهم، حسب القرار الذي حمل رقم 189 للعام 2021.

وكان قرار رئيس الحكومة نص على أن تستقبل اللجنة طلبات وتظلمات المهجرين، ودراسة الصعوبات التي تحوْل دون عودتهم ومباشرة تذليلها بالتنسيق مع الجهات المعنية، كما تتلقى الطلبات ذات الطابع الخدمي «الصحة والتعليم والتنقل والعمل».

الاجتماع الثاني للجنة العليا لشؤون المهجرين (حكومة الوحدة الوطنية)
الاجتماع الثاني للجنة العليا لشؤون المهجرين (حكومة الوحدة الوطنية)

المزيد من بوابة الوسط