«اجتماعي ورفلة» يدعو رؤساء وأعضاء 4 جهات إلى اجتماع طارئ في بني وليد

أعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة أثناء تلاوة البيان، الخميس 8 يوليو 2021. (المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة)

دعا المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، اليوم الخميس، رؤساء وأعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والمجلس الرئاسي وملتقى الحوار السياسي إلى عقد اجتماع طارئ، تستضيفه مدينة بني وليد «للتدارس والوصول إلى حلول توافقية تحافظ على الوحدة الوطنية لتجنيب البلاد ويلات الحرورب».

وأكد المجلس، في بيان نشره عبر صفحته على «فيسبوك»، تمسكه بخيار إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها المحدد يوم 24 ديسمبر المقبل وفق خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي، معتبرا هذا الاستحقاق «بارقة أمل لا يجب التفريط بها مهما وصلت درجات الخلاف بين أبناء الوطن».

وجدد المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة في البيان التأكيد على أن «وحدة ليبيا ترابا وشعبا خطا أحمر لا يجوز لكائن من كان أن يقترب منه»، مشددا على أن «أبناء ورفلة سيكونون أول المدافعين عن هذا الخط».

- المشري يكشف موقفه بشأن «حيادية» السايح وموقع حفتر ومبادرة الدبيبة والقواعد الدستورية
- «الخيارات البديلة» عن الانتخابات تؤرق الليبيين.. وفرصة أخيرة لمجلس النواب والملتقى

وطالب المجلس بضرورة وسرعة فتح الطريق بين مدينة سرت ومنطقة الهيشة «دون تأخير أو منة من أحد»، داعيا المجلس الرئاسي ووزارة العدل إلى إطلاق المعتقلين على خلفية الصراع السياسي باعتبار ذلك «نقطة البداية في مشروع المصالحة الوطنية».

وشدد المجلس في بيانه على ضرورة «خروج المرتزقة الأجانب بصرف النظر عن الدول التابعين لها أو أسباب أو خلفيات دخولهم إلى ليبيا»، مشيرا إلى أن إخراجهم من البلاد جزء لا يتجزأ من واجبات مجلس الأمن ومهمة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط