المنقوش: الهجرة غير الشرعية ملف دولي ولا يمكن لليبيا إدارته بمفردها لنقص الموارد

وزيرة الخارجية والتعاون الدولي، نجلاء المنقوش. (المكتب الإعلامي للخارجية)

أكدت وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، نجلاء محمد المنقوش، أن ملف الهجرة غير الشرعية «ملف إقليمي ودولي لا يمكن لليبيا إدارته بمفردها بسبب نقص الموارد»، مشيرة إلى أن ليبيا «بلد عبور، وتعاني آثار الهجرة للمحدودية الكبيرة للموارد، وبسبب الحدود المفتوحة». 

وقالت إن هذه القضية «واسعة ووضع شائك جدا، لكنها قبل كل شيء ليست ملفًا ليبيًّا»، وذلك خلال جلسة استماع مع لجنة الشؤون الخارجية بمقر مجلس النواب الإيطالي، قصر (مونتي تشيتوريو) في روما، أمس الجمعة، حسب وكالة الأنباء الإيطالية (آكي).

ودعت المنقوش المجتمع الدولي إلى أن «يكون عمليا واستباقيا في إيجاد استراتيجية تتماشى مع المرحلة الراهنة»، مطالبة بإيجاد حلول جذرية وعملية لقضية متجذرة بعمق في أفريقيا، متابعة: «أنا شخصيًّا ضد أي انتهاك لحقوق الإنسان، لكن لا يمكننا أن نتوقع إدارة إنسانية جيدة إذا لم تكن هناك بنية تحتية مادية وثقافية قادرة على إدارتها».

وقالت إن «الشعب الليبي نفسه عانى كل شيء، ويكافح من أجل الخبز اليومي، وفي ليبيا نحن على شفا حفرة من المجاعة»، متسائلة: «كيف يمكننا أن نطلب المساعدة من شعب على وشك المجاعة، ومن ينبغي مساعدته؟».

المزيد من بوابة الوسط