سامح شكري يبحث مع كوبيش «تطورات الأزمة الليبية»

جانب من لقاء وزير خارجية مصر سامح شكري مع المبعوث الأممي لدى ليبيا يان كوبيش في مقر وزارة الخارجية المصرية. (الخارجية المصرية).

استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، للتباحث حول «تطورات الأزمة الليبية وصولًا إلى حل سياسي يحفظ وحدة ليبيا ويصون مقدرات شعبها»، حسبما جاء في بيان صادر عن الخارجية المصرية، اليوم الأحد.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية  السفير أحمد حافظ  أن الوزير المصري أكد خلال اللقاء «ضرورة استكمال المسار السياسي الحالي، عبر عقد اجتماع مجلس النواب لمناقشة تشكيل الحكومة، انتهاءً بعقد الانتخابات وفق قواعد دستورية في موعدها في 24 ديسمبر 2021».

وشدد وزير الخارجية المصري على «ضرورة التزام كافة الأطراف بتنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار، خاصة فيما يتعلق بإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، فضلًا عن أهمية التصدي لأي محاولات من شأنها عرقلة توحيد المؤسسات الأمنية الليبية، أو تُكرِّس الانقسام الليبي»، وفق الناطق باسم الخارجية المصرية.

من جانبه، أطلع كوبيتش الوزير شكري على نتائج اتصالاته مع مختلف الأطراف المعنية بالأزمة الليبية،واستعرض رؤيته حول تحريك مختلف المسارات، مُثمنًا موقف القاهرة الداعم للحل السياسي في ليبيا، ومعربًا عن تطلعه لاستمرار وتيرة التنسيق والتعاون بين الجانبين.

والأسبوع الماضي، التقى شكري مع وزير الخارجية بحكومة الوفاق الطاهر سيالة، على هامش اجتماع وزاري لجامعة الدول العربية، في وقت تشهد فيه العلاقات بين الطرفين تقارباً خلال الفترة الأخيرة.

جانب من لقاء وزير خارجية مصر سامح شكري مع المبعوث الأممي لدى ليبيا يان كوبيش في مقر وزارة الخارجية المصرية. (الخارجية المصرية).
جانب من لقاء وزير خارجية مصر سامح شكري مع المبعوث الأممي لدى ليبيا يان كوبيش في مقر وزارة الخارجية المصرية. (الخارجية المصرية).

المزيد من بوابة الوسط