سفير تونس لدى ليبيا: الشركات التونسية تريد تنفيذ مشاريع طاقة في ليبيا

منصة بحرية تابعة لشركة مليتة للنفط والغاز. (الشركة)

عبر السفير التونسي لدى ليبيا الأسعد العجيلي عن رغبة الشركات ببلاده في الدخول إلى السوق الليبية لتنفيذ مشاريع في قطاع النفط، كونه الرافد الرئيسي للاقتصاد في الدولة. 

وأعلنت سفارة تونس في طرابلس عن اتفاق ليبي تونسي يقوم على التنسيق لإقامة ورشة عمل موسّعة باستضافة المؤسسة الوطنية للنفط، تجمعها وشركاتها، بالشركات ورجال الأعمال من تونس، لمعرفة متطلبات قطاع النفط الليبي وما يحتاجه من أعمال ومشاريع مهمة لزيادة معدلات الإنتاج والنهوض بالاقتصاد الوطني.

وحسب البيان ذاته، فان الاتفاق جاء بعد لقاءين عقدهما، يوم 19 يناير في طرابلس الأسعد العجيلي، مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، ومع رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء الليبية، وئام العبدلي. بدوره أشار صنع الله إلى أن قطاع النفط الليبي واعد وبه فرص كبيرة لمشاركة الشركات التونسية المتخصصة ذات الملاءة الفنية الممتازة.

ولفت رئيس مؤسسة النفط إلى تضرر السعات التخزينية وخطوط نقل النفط الخام خلال السنوات الماضية، واعتبرها فرصة لدخول الشركات التونسية المتخصصة في مجال الإنشاءات والهندسة، والعمل في قطاع النفط الليبي لتنفيذ مشاريع بناء الخزانات، ومد خطوط نقل النفط الخام التي تصل إلى آلاف الكيلومترات، مما يسهم في تحقيق أهداف المؤسسة وخططها الطموحة في زيادة معدلات الإنتاج ودعم الاقتصاد الوطني.

من جهة أخرى، وفي إطار التعاون المشترك التونسي الليبي في مجال الطاقة والصناعات الكهربائية، التقى السفير العجيلي مع وئام العبدلي. وتناول اللقاء إمكانات تعزيز العلاقات الثنائية وسبل فتح آفاق جديدة للتعاون في مجال الطاقة والصناعات الكهربائية.

المزيد من بوابة الوسط