الغنوشي يتطلع لـ«انفراجة في ليبيا» تقود لشراكة اقتصادية ثلاثية تضم قطر

رئيس مجلس نواب الشعب التونسي راشد الغنوشي. (أرشيفية: الإنترنت).

أبدى رئيس مجلس نواب الشعب التونسي، راشد الغنوشي، تطلعه لأن يقود حل الأزمة الليبية إلى شراكة اقتصادية بين تونس وليبيا وقطر مستقبلًا.

ويعتقد الغنوشي، لدى إشارته إلى ضعف التبادل التجاري بين بلاده والدوحة الذي لم يتجاوز بعد عتبة الـ 170مليون دولار، بأن «انفراج الوضع في ليبيا الشقيقة سيوفر فرصة مهمة جدًّا للبلدين» وفق ما أوضح في مقابلة مع جريدة «الشرق» القطرية، الأحد.

شراكة ثلاثية بين تونس وقطر وليبيا
وأعرب عن أمله في أن تكلل الانفراجة بـ«الشراكة الاقتصادية الثلاثية، التونسية القطرية الليبية، للاستثمار في السلم وإعادة البناء في دولة ليبيا».

ولفت الغنوشي إلى انعقاد الدورة الثامنة لاجتماعات اللجنة المشتركة التونسية - القطرية في شهر مارس المقبل، حيث يبلغ عدد الاتفاقات بين البلدين قرابة 80 اتفاقية في قطاعات مختلفة، وينتظر أن ترتكز أعمال هذه اللجنة المشتركة على تجسيد الخط البحري بين البلدين وإزالة كافة العوائق لشراكة حقيقية في مجال النقل الجوي تخدم تونس وقطر وأفريقيا.

وتحضر تونس لإطلاق برنامج اقتصادي كامل لإعادة التعاون مع ليبيا، في وقت تشكو من أزمتي «كوفيد-19» وغلق الحدود البرية والجوية لأشهر، اللتين كانتا سببًا في متاعب الاقتصاد، فانحسرت المبادلات التجارية مع جارتها ليبيا بنسبة 70% لتحل محلها البضائع التركية والصينية.

المزيد من بوابة الوسط