المشري وتشاووش أوغلو يؤكدان «الرؤية المتطابقة» بشأن حل الأزمة في ليبيا

تشاووش أوغلو (يمين) وخالد المشري، 11 ديسمبر 2020. (المجلس الأعلى للدولة)

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ووزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو، على «الرؤية المتطابقة» للمجلس الأعلى للدولة وتركيا بشأن حل الأزمة في ليبيا.

جاء ذلك خلال لقاء جمع المشري مع تشاووش أوغلو، وبحث آخر مستجدات الأوضاع السياسية في ليبيا، والملفات ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد رئيس مجلس الدولة «حرصه على تطوير العلاقات بما يخدم مصالح البلدين»، حسب بيان منشور على صفحة مجلس الدولة بموقع «فيسبوك».

وشدد الطرفان خلال اللقاء على أن «السبيل الوحيد لحل الأزمة في ليبيا هو عبر المسار السلمي السياسي، وجلوس الأطراف كافة على طاولة الحوار»، حسب البيان الذي أشار إلى تطرق الاجتماع إلى «مستجدات الحوار السياسي الليبي».

- وليامز تستكمل مع أعضاء ملتقى الحوار السياسي التشاور حول آلية اختيار السلطة التنفيذية
-
السفير التركي يؤكد للمشري دعم أنقرة «الكامل للقوات الشرعية» في ليبيا

يشار إلى أن المشري التقى الإثنين الماضي سفير تركيا في طرابلس سرحات أكسن، بمقر المجلس الأعلى للدولة في العاصمة طرابلس. وخلال اللقاء أكد السفير التركي «دعم بلاده الكامل للقوات الشرعية في ليبيا»، مثنيا على جهود المجلس الأعلى للدولة «في مواجهة المؤامرات الخارجية التي تُحاك ضد ليبيا وشعبها».

وفي وقت سابق اليوم، قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن الممثلة الخاصة للأمين العام  للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، عقدت، أمس الخميس، اجتماعا تشاوريا لملتقى الحوار السياسي الليبي عبر الاتصال المرئي.

وأشارت البعثة في بيان، إلى أن الاجتماع هدف إلى «الاستماع لآراء المشاركين ومقترحاتهم حول الطريقة الأنسب والأكثر توافقية للمضي قدما في عملية اختيار آلية لاختيار السلطة التنفيذية للفترة التحضيرية للانتخابات حسب ما ورد في خارطة الطريق التي توافق عليها الأعضاء في لقاء تونس في نوفمبر الماضي».

تشاووش أوغلو (يمين) وخالد المشري، 11 ديسمبر 2020. (المجلس الأعلى للدولة)

المزيد من بوابة الوسط