وفد مغربي يشارك في جلسة «توحيد البرلمان» بغدامس

جانب من الاجتماع التشاوري لأعضاء مجلس النواب الليبي بمدينة طنجة المغربية, (مواقع مغربية)

كشفت مصادر مغربية رسمية، اليوم الجمعة، أن وفدا مغربيا سيكون حاضرا في الاجتماع المرتقب لمجلس النواب الليبي في مدينة غدامس، دعما لجهود المصالحة الوطنية بين البرلمانيين المنتمين لمجلسي طبرق وطرابلس.

ويضم الوفد المغربي بعض البرلمانيين المغاربة إلى جانب مسؤولين من وزارة الخارجية والتعاون حسبما نقلت جريدة «الأسبوع» المغربية، مضيفة أن الخطوة تهدف لدعم مبادرة الرباط التي لقيت تجاوبا ليبيا لطي الخلافات والجلوس إلى طاولة المفاوضات، من أجل الوصول إلى حلول سياسية وتوافقات لجميع القضايا العالقة، سواء الحكومية أو الأمنية أو المناصب السيادية.

وكان لقاء طنجة سجل حضور أزيد من 123 برلماني ليبي، ينتمون لجميع الأطياف السياسية ، حيث شكل اللقاء مناسبة لطرح العديد من المشاريع والقوانين والإعداد للانتخابات المقبلة، قصد بناء دولة مدنية حديثة في ليبيا.

اقرأ ايضا: «دار غدامس» مقرا لإقامة أعضاء مجلس النواب بالمدينة

وفي وقت تنطلق جلسات غدامس بلقاءات تشاورية بين نواب البرلمان تحسبا لجلسة رسمية هذا الاثنين، للتشديد على توحيد الجسم التشريعي وتغيير اللائحة الداخلية وإجراء انتخابات لرئاسة البرلمان، دعا رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إلى جلسة في مدينة بنغازي الاثنين المقبل، لبحث التطورات الراهنة. وأعلنت البعثة الأممية للدعم في ليبيا تأييدها ودعمها لخطوة البرلمان الليبي في توحيد أعضائه، معتبرة الخطوة جيدة.

كما أجرت المبعوثة الأممية بالإنابة، ستيفاني ويليامز اتصالا هاتفيا مع عقيلة صالح قبيل عقد جلسة غدامس التي لن يحضرها الأخير، طالبته بدعم المسار السياسي والخطوات التي تساعد في الوصول إلى حلول.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط