«داخلية الوفاق» تعلن إعادة 118 مهاجرا إلى ليبيا

مهاجرون أعيدوا إلى ليبيا. الأحد 1 نوفمبر 2020. (لقطة من فيديو بثته وزارة الداخلية لعملية الانقاذ)

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الاثنين، إعادة 118 مهاجرا غير شرعي إلى ليبيا كانوا على متن قوارب تقلهم في عرض البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى السواحل الأوروبية.

وقالت الوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك» إن «الزورق البحري (P300) التابع للإدارة العامة لأمن السواحل تمكن صباح يوم الأحد الموافق 1 نوفمبر 2020م، من ضبط قوارب لمهاجرين غير شرعيين على متنهم (118) من جنسيات مختلفة».

وأوضحت الوزارة أن من بين المهاجرين الذين جرى إعادتهم «6 نساء وطفل»، مؤكدة «تقديم المساعدات الإنسانية والطبية لهم بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة (IOM) ومنظمة الإغاثة الدولية».

وأشارت الوزارة إلى أن هذه العملية تأتي «في إطار رفع درجة الاستعداد للإدارة العامة لأمن السواحل وقيامها بتسيير دوريات بحرية مكثفة، وذلك بغرض تأمين الساحل البحري من أي اختراق أمني ومكافحة كافة انواع التهريب والتسلل والأعمال غير القانونية في المياه الإقليمية الليبية، ومراقبة حركة قوارب الهجرة غير الشرعية وضبطها».

- إعادة أكثر من 370 مهاجرا إلى ليبيا بعد اعتراضهم من قبل خفر السواحل

كانت المنظمة الدولية للهجرة أعلنت عبر حسابها على موقع «تويتر» مساء أمس الأحد، اعتراض أكثر من 370 مهاجرًا غير شرعي وإعادتهم إلى ليبيا من قبل خفر السواحل، مشيرة إلى أن موظفيها كانوا في الموقع لتقديم المساعدة الطارئة اللازمة.

وأضافت الناطقة باسم المنظمة الدولية للهجرة، صفاء مسيهلي عبر حسابها على موقع «تويتر»، إن المهاجرين كانوا يستقلون «ستة قوارب على متنها رجال ونساء وأطفال حاولت عبور البحر الأبيض المتوسط خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية» لكن تم اعتراضم وأُعيدوا إلى ليبيا.

ماهجرون أعيدوا إلى ليبيا. الأحد 1 نوفمبر 2020. (لقطة من فيديو بثته وزارة الداخلية لعملية الانقاذ)

المزيد من بوابة الوسط