لافروف: آمل بأن تستأنف السفارة الروسية عملها في طرابلس قريبا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، (أرشيفية: الإنترنت)

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن السفارة الروسية في ليبيا لا تزال تعمل من تونس، مضيفا: «آمل بأن تستأنف عملها في طرابلس قريبا».

وتابع: «الأمر متوقف على توفير الأمن هناك»، مشيرا إلى تواصل السفارة مع جميع الأطراف الليبية، كما تعمل موسكو بالتعاون مع وزارة الخارجية والدفاع «على بناء جسور الحوار بين الأطراف الليبية المتنازعة»، حسب تصريح نقلته وكالة الأنباء الروسية «سبوتنيك»، اليوم الجمعة.

«نتواصل مع الجميع في ليبيا»
وأضاف: «سعى معظم اللاعبين الخارجيين على مدى فترة طويلة، إلى التركيز والتعامل مع قوة سياسية واحدة التي كانوا يراهنون عليها، لقد تخلينا عن هذا النهج منذ البداية، وكنا نتواصل ونستمر في التواصل مع جميع القوى السياسية في ليبيا دون استثناء».

وتابع: «(القائد العام للجيش) المشير خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج زارا موسكو بداية العالم الجاري قبيل عقد مؤتمر برلين، والذي خلق أساسا جيدا جدا».

وأشار إلى أنه على مدى الأيام الماضية أجرت موسكو مشاورات مع الأتراك في أنقرة حول الأزمة، معقبا: «نواصل العمل بما في ذلك مع مصر والمغرب، وسنحاول دعم هذه العملية والمساهمة في التسوية السياسية في ليبيا».

محادثات روسية مع تركيا ومصر
ويوم الأربعاء الماضي، أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اقتراب أنقرة وموسكو من اتفاق بشأن وقف إطلاق النار في ليبيا.

وقال إن: «مسؤولين من تركيا وروسيا اقتربوا من اتفاق بشأن وقف إطلاق النار وعملية سياسية في ليبيا خلال اجتماعات جرت بينهم أخيرًا في أنقرة».

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان وزارة الخارجية الروسية وجود «اتفاق بين القاهرة وموسكو على زيادة التنسيق من أجل تسهيل إقامة حوار بنَّاء بين الليبيين بمشاركة جميع القوى والجمعيات السياسية الرئيسية، بهدف ضمان وحدة وسلامة أراضي ليبيا وسيادتها، وفقًا لقرارات مؤتمر برلين، وأحكام قرار مجلس الأمن رقم 2510».

المزيد من بوابة الوسط