اقزيط: زيارة القاهرة تدعم مسارات جنيف والمغرب.. ولا نية لزيارة الإمارات حاليا

عضو المجلس الأعلى للدولة، أبوالقاسم اقزيط. (الإنترنت)

قال عضو المجلس الأعلى للدولة، أبو القاسم اقزيط، اليوم الأربعاء، إن زيارة وفد من المنطقة الغربية القاهرة، جاءت لدعم المسارات التي انطلقت في جنيف والمغرب لا عرقلتها، خصوصا في ضوء الإعلان عن وقف إطلاق النار في 21 أغسطس الماضي.

وأوضح اقزيط في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن الوفد مكون من أعضاء بمجلس النواب المنعقد في طرابلس، وأعضاء بالمجلس الأعلى للدولة، وبعض قيادات «بركان الغضب»، مشيرًا إلى أنه ممثل للمنطقة الغربية في ليبيا وليس حكومة الوفاق.

اقرأ أيضا بن شرادة: زيارتنا القاهرة تهدف إلى مناقشة موقف مصر من الأحداث الجارية في ليبيا

وأشار إلى أن زيارة الوفد هدفت إلى الاستماع إلى وجهة النظر المصرية والتقريب بينها وبين وجهة نظر المنطقة الغربية والدفع  بجهود السلام، مؤكدا أنه لا نية لزيارة الإمارات في الوقت الراهن، فيما كشف عن الترتيب لزيارة تركيا قريبًا.

وتوقع أن يلتقي الوفد مسؤولين كبارا بالدولة المصرية، لافتًا إلى أن المباحثات ستركز على دعم جهود السلام، وتوحيد السلطة التنفيذية في ليبيا. وأشار إلى أن الوفد ضم «أبوالقاسم  اقزيط، وعبدالله  جوان، وسعد بن شرادة، ومحمد الرعيض، وأبو بكر سعيد، وأيمن سيف  النصر، والتهامي الجطلاوي، وفهيم  بن رمضان، وحسن شابة».

بن شرادة يتحدث عن أهداف الزيارة
وفي وقت سابق اليوم، أكد عضو المجلس الأعلى للدولة، سعد بن شرادة، في تصريح إلى «بوابة الوسط» وصول وفد يضم أعضاءً بمجلس النواب المنعقد في طرابلس، وشخصيات وصفها بـ«المعتدلة» تمثل المجلس الأعلى للدولة، وشخصيات سياسية واجتماعية وعسكرية مستقلة صباح الأربعاء، إلى القاهرة.

وقال بن شرادة إن الهدف من زيارة القاهرة هو «مناقشة موقف مصر من الأحداث الجارية في ليبيا وما رؤيتهم خصوصا المنطقة الغربية»، مشيرا إلى أنهم لا يعولون «على الدول البعيدة بل نعول على الجغرافيا والدول التي تربطنا بها علاقات تاريخية وجغرافيا واحدة، خصوصا مصر، لأن دورها محوري ومهم في الأحداث الحالية ولا يمكن إقصاؤها».

وذكر بن شرادة أن من الشخصيات التي وصلت إلى القاهرة أعضاء مجلس النواب: محمد الرعيض، وأبوبكر سعيد، وأيمن سيف النصر، وعبدالله الباقي، ومن المجلس الأعلى للدولة: سعد بن شرادة، وأبوالقاسم اقزيط، وعبدالله جوان، ومن المستقلين: حسن شابا، وتهامي الجطلاوي من القيادات العسكرية مصراتة.

ورغم تأكيد اقزيط وبن شرادة حضور أعضاء من المجلس الأعلى للدولة إلى القاهرة، نفى المكتب الإعلامي للمجلس مساء أمس الثلاثاء، توجه أي وفد من المجلس إلى مصر، مبديا ترحيبه بأي دعوة توجه له لزيارة مصر، للتباحث فيما يخدم مصالح البلدين الشقيقين.