بن شرادة: زيارتنا القاهرة تهدف إلى مناقشة موقف مصر من الأحداث الجارية في ليبيا

عضو المجلس الأعلى للدولة، سعد بن شرادة. (الإنترنت)

أوضح عضو المجلس الأعلى للدولة، سعد بن شرادة، الهدف من زيارة عدد من أعضاء مجلس النواب المجتمعين في طرابلس والمجلس الأعلى للدولة وشخصيات سياسية واجتماعية وعسكرية، القاهرة، مبينا أنها تستهدف مناقشة موقف مصر من الأحداث الجارية في ليبيا.

وأكد بن شرادة في تصريح إلى «بوابة الوسط» وصول وفد يضم عددا من أعضاء مجلس النواب الذين يجتمعون في طرابلس وشخصيات وصفها بـ«المعتدلة» تمثل المجلس الأعلى للدولة، وشخصيات سياسية واجتماعية وعسكرية مستقلة صباح اليوم الأربعاء، إلى القاهرة.

وقال بن شرادة إن الهدف من زيارة القاهرة هو «مناقشة موقف مصر من الأحداث الجارية في ليبيا وما رؤيتهم خصوصا المنطقة الغربية»، مشيرا إلى أنهم لا يعولون «على الدول البعيدة بل نعول على الجغرافيا والدول التي تربطنا بها علاقات تاريخية وجغرافيا واحدة، خصوصا مصر، لأن دورها محوري ومهم في الأحداث الحالية ولا يمكن إقصاؤها».

وذكر بن شرادة أن من الشخصيات التي وصلت إلى القاهرة أعضاء مجلس النواب: محمد الرعيض، وأبوبكر سعيد، وأيمن سيف النصر، وعبدالله الباقي، ومن المجلس الأعلى للدولة: سعد بن شرادة، وأبوالقاسم اقزيط، وعبدالله جوان، ومن المستقلين: حسن شابا، وتهامي الجطلاوي من القيادات العسكرية مصراتة.

وأشار عضو المجلس الأعلى للدولة إلى أن جدول الأعمال «يدور حول لقاءات بوزارة الخارجية المصرية، ومسؤول اللجنة الخاصة بالملف الليبي، لمناقشة الدور المصري وماذا تريد مصر من ليبيا عامة والغرب خصوصا وما رؤيتهم».

مجلس الدولة ينفي وصول وفد منه إلى مصر وأنباء عن وجود عدد من أعضائه مع نواب في القاهرة

ورغم تأكيد بن شرادة حضور أعضاء من المجلس الأعلى للدولة إلى القاهرة، نفى المكتب الإعلامي للمجلس مساء أمس الثلاثاء، توجه أي وفد من المجلس إلى مصر، مبديا ترحيبه بأي دعوة توجه له لزيارة مصر، للتباحث فيما يخدم مصالح البلدين الشقيقين.

المزيد من بوابة الوسط