نساء من سبها ينضممن إلى حراك «صوت الجنوب» ويحددن 3 مطالب

مجموعة من النساء والأطفال يتظاهرن في سبها ضد الفساد، 8 سبتمبر 2020. (تصوير: رمضان كرنفودة)

أعلنت مجموعة من النساء في سبها انضمامهن إلى حراك «صوت الجنوب»، وطالبن بمكافحة الفساد بالمنطقة الجنوبية، علاوة على تفعيل المشاريع الاقتصادية بالمنطقة، وتحقيق المصالحة الفعلية بين مكونات الشعب الليبي.

وجاء في بيان تلقته «بوابة الوسط» أنه «في ظل الصمت الرهيب الذي تعانيه مدينة سبها وباقي مدن الجنوب عامة، من قتل وسرقة وحرابة وفساد وغلاء الأسعار وخطف نساء، إلى جانب صمت وتقاعس الرجال عن القيام بواجباتهم كرجال من منطلق الآية الكريمة (الرجال قوامون على النساء)، نحن كنساء مدينة سبها نعلن انضمامنا لحراك صوت الجنوب، الذي رمى الانقسام السياسي والتعصب القبلي جانبًا، واتجه لخدمة الوطن والمواطن بالمنطقة الجنوبية».

اقرأ أيضا حراك «ثورة الفقراء» في سبها يدعو لتحسين الأحوال المعيشية ويحدد ثلاثة مطالب

وطالب البيان حراك «صوت الجنوب» بالعمل على «تنفيذ المصالحة الحقيقية، وتوقيع ميثاق شرف بين مكونات الجنوب، إلى جانب فرض الأمن، والضرب بيد من حديد لكل مَن تسول له نفسه الإخلال بالأمن والاستهتار بحياة المواطن، وتفعيل المشاريع الاقتصادية بالمنطقة الجنوبية ومكافحة الفساد بها».

وتشهد مناطق الجنوب الليبي خلال الفترة الأخيرة خروج تظاهرات من حين إلى آخر ضد الفساد وتردي الأحوال المعيشية.
ونهاية أغسطس، أصدر ممثلو حراك «ثورة الفقراء» ببلدية سبها، بيانًا أكدوا خلاله استمرارية حراكهم من أجل نيل مطالبهم بتحسين ظروفهم المعيشية، وتوفير الأمن والأمان.

المزيد من بوابة الوسط