ليبيا ضمن تسع دول تحصد 81% من إجمالي إصابات «كورونا» في أفريقيا

لافتة ضمن حملة توعية بمخاطر فيروس «كورونا» للمركز الوطني لمكافحة الأمراض. (موقع مكافحة الأمراض)

كشف المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اليوم السبت، أن تسع دول في القارة السمراء من ضمنها ليبيا تسيطر على 81% من إجمالي حالات الإصابة بوباء «كورونا المستجد» منذ بدء تفشيه مارس الماضي.

وفي بيان، أوضح المركز، وهو وكالة صحية متخصصة تابعة لمفوضية الاتحاد الأفريقي أن تسع دول أفريقية سجلت 81% من حالات الإصابة الجديدة بـ«كوفيد-19» المسجلة في الأسبوع الماضي، وهي جنوب أفريقيا بنسبة 27%، وإثيوبيا بنسبة 17%، ثم المغرب (16%) وليبيا (5%) والجزائر (4%)، وكينيا ونيجيريا وناميبيا ومصر (3% لكل منهما).

اقرأ أيضًا: 649 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» في ليبيا ووفاة عشر حالات

وكشفت الهيئة الصحية الأفريقية أن عدد الإصابات المؤكدة بـ«كورونا» في جميع أنحاء القارة الأفريقية، وصل إلى مليون و275 ألف إصابة، ما يمثل 5% من إجمالي الحالات المسجلة عالميًّا، فيما بلغت الوفيات جراء الوباء نحو 30 ألفًا و596 حالة، وتماثل مليون و16 ألف شخص للشفاء من الفيروس حتى ظهر أمس الجمعة.

واللافت في التقرير الأفريقي إدراج ليبيا في المرتبة الرابعة أفريقيًّا من تعداد 54 دولة كأحد أكثر البلدان المتضررة من فيروس «كورونا» رغم تعداد سكانها الضئيل.

وتعادل أرقام الإصابات والوفيات في ليبيا جراء الفيروس ثلاثة إلى أربعة أضعاف الوفيات والإصابات مقارنة مع جارتها تونس (84 وفاة ونحو 4400 إصابة) علمًا بأن عدد سكان تونس المقدر بنحو 12 مليون نسمة، يزيد على سكان ليبيا بنحو 5 ملايين.

اقرأ أيضًا: وليامز تحذر من خروج وباء «كورونا» عن السيطرة في ليبيا

ووصل إجمالي الإصابات منذ دخول الفيروس ليبيا وحتى اليوم السبت، نحو 17 ألفًا و94 حالة، لا يزال 14 ألفًا و797 حالة منها نشطة، فيما تماثل ألفان و25 حالة للشفاء، وتوفي 272 حالة وفق إحصاءات المركز الوطني لمكافحة الأمراض.

وتشير بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى أن الأرقام المسجلة في ليبيا أكبر بكثير مما هو معلن، لأن «النقص المستمر في قدرات الاختبار، ومرافق الرعاية الصحية الكافية، وتتبع المخالطين، يعني أن النطاق الحقيقي للوباء في ليبيا من المرجح أن يكون أعلى بكثير».

المزيد من بوابة الوسط