نقابة المحامين الفرعية ببنغازي ترفض استخدام العنف ضد المتظاهرين في طرابلس وتطالب بإطلاق المعتقلين

تظاهرة ضد الفساد بميدان الشهداء في طرابلس. الأحد 23 أغسطس 2020. (الإنترنت)

أعلنت النقابة الفرعية للمحامين في بنغازي، اليوم الأربعاء، رفضها «الكامل استخدام التظاهرات لأعمال تخريبية تسبب أضرارا للممتلكات العامة والخاصة أو تساهم في إذكاء روح الكراهية بين أبناء الشعب الواحد»، وكذلك «رفضها القاطع استخدام العنف ضد المتظاهرين والناشطين في مدينة طرابلس وليبيا كافة»، مطالبة بإطلاق المعتقلين منهم.

وأيدت النقابة الفرعية للمحامين ببنغازي، في بيان حق المواطنين الليبيين في التظاهر السلمي والمطالبة بالتحقيق في الفساد وبالحقوق بطرق سلمية وديمقراطية كفلها لهم الدستور، مؤكدة أن حرية التعبير عن الرأي والتظاهر «مقدسة ينبغي ألا يتم المساس بها وتقييدها  تحت أي ظرف من الظروف».

وقالت النقابة الفرعية للمحامين في بنغازي «إن المرحلة التي يمر بها شعبنا الليبي، مرحلة حرجة وحساسة تحتاج منا إلى مزيد من الحكمة والوعي لأجل الضغط على السلطة الحاكمة لتلبية مطالب المواطنين والتفكير الجدي والحقيقي بتلبية احتياجات الجماهير التي بدأت تتفاقم يوما بعد آخر في ظل لا مبالاة واضحة من قبل المسؤولين والبرلمانيين والحكومات المحلية».

كما اعتبرت النقابة الفرعية للمحامين في بنغازي أن «الحراك الجماهيري يحتاج إلى رسم رؤية وأهداف واضحة له تمكنه من الصمود والاستمرارية بعيدا عن تدخلات الأطراف التي تسعى إلى استخدام العنف والتحريض مستغلة هذا الحراك ومشوهة له».

المزيد من بوابة الوسط