صنع الله يبحث مع سفير الفلبين التعاون في مجالات النفط والغاز

صنع الله (يمين) خلال لقائه السفير الفلبيني بمقر مؤسسة النفط بطرابلس، 2 سبتمبر 2020. (مؤسسة النفط)

بحث رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، اليوم الأربعاء، مع سفير الفلبين لدى ليبيا، ألمير كاتو، والوفد المرافق له، أوجه التعاون وتوطيد العلاقات بين الجانبين في مجالات النفط والغاز، إضافة إلى قضية وفاة مستخدم فلبيني جراء إصابته بفيروس «كورونا المستجد».

جاء ذلك خلال اجتماع احتضنته قاعة الانتصار بمقر المؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة طرابلس، وحضره عضو مجلس الإدارة للشؤون المالية والإدارية، العماري محمد، ورئيس لجنة الإدارة بشركة «أكاكوس» للعمليات النفطية، نوري الصيد، ومدير مكتب التعاون الدولي بالمؤسسة الوطنية للنفط، صلاح بن علي.

اقرأ أيضا صنع الله: «أكاكوس» تخلي حقل الشرارة وتوقف عملياته بعد تسجيل إصابة بـ«كورونا»

وخلال الاجتماع المنشور على صفحة مؤسسة النفط بموقع «فيسبوك»، قال كاتو إنه «التقى عددا من المستخدمين الفلبينيين العاملين بقطاع النفط، الذين عبّروا عن سعادتهم لوجودهم في ليبيا، ورضاهم بالمعاملة الحسنة التي يتلقونها من قبل مستخدمي قطاع النفط».

وفاة مستخدم فلبيني جراء «كورونا»
وتطرق الاجتماع إلى قضية وفاة المستخدم الفلبيني أخيرًا، نتيجة تأثره بفيروس «كورونا المستجد»، وقدم صنع الله تعازيه للسفير وأسرته، معربًا عن أسفه لهذه الحادثة، مؤكدًا أن مؤسسة النفط اتخذت كل الإجراءات اللازمة لإعادة المتوفى إلى وطنه.

وشدد صنع الله على أن العلاقة التي تربط بين المستخدمين الفلبينيين والليبيين هي «علاقة ود واحترام متبادل، وتمتد لسنوات طوال»، لافتًا إلى توافر عديد الفرص للشركات الفلبينية للدخول لسوق النفط الليبية، برغم تعرض قطاع النفط الليبي في الآونة الأخيرة لعديد التحديات.

صنع الله (يمين) خلال لقائه السفير الفلبيني بمقر مؤسسة النفط بطرابلس، 2 سبتمبر 2020. (مؤسسة النفط)
صنع الله (يمين) خلال لقائه السفير الفلبيني بمقر مؤسسة النفط بطرابلس، 2 سبتمبر 2020. (مؤسسة النفط)

المزيد من بوابة الوسط