صنع الله: «أكاكوس» تخلي حقل الشرارة وتوقف عملياته بعد تسجيل إصابة بـ«كورونا»

رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله. (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، إن شركة «أكاكوس» للعمليات النفطية بصدد إخلاء حقل الشرارة وإيقاف العمليات به بالكامل.

جاء ذلك بعد اكتشاف إصابة بفيروس «كورونا المستجد» لأحد الموظفين الأجانب بعد «مخالطته عناصر حرس المنشآت النفطية الذين تجاهلوا الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس»، ودخلوا الحقل «عنوة»، حسب بيان المؤسسة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

وأوضح صنع الله أن الأمر سيترتب عليه توقف إمدادات الوقود لمحطة كهرباء أوباري الغازية، إضافة إلى تعرض الحقل للسرقة والنهب.

وتابع: «لم نعد نملك أية سلطة تمكننا من تطبيق الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا»، مشيرًا إلى أن تكرار مثل هذه الحوادث يعرض حياة موظفي القطاع للخطر، ويجعل من أداء عملهم مهمة شبه مستحيلة.

ولفت إلى أن مجموعة من حرس المنشآت، تحت قيادة آمر المنطقة الجنوبية، المبروك سحبان، دخلوا السكن المخصص للموظفين والإقامة به، وطالبوا إدارة الحقل بتوفير 150 وجبة للرتل المرافق لهم، في ظل ما تمر به جميع شركات القطاع من تقشف ونقص شديد في الميزانية، وعدم توافر الأموال بسبب الإقفال القسري للحقول والموانئ النفطية.

المزيد من بوابة الوسط