أكثر من 128 ألف عاطل يترقبون تنفيذ قرار السراج بتشغيل الشباب

شباب في تظاهرات ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس احتجاجا على الفساد وسوء الخدمات، 24 أعسطس 2020. (أ.ف.ب)

يترقب عشرات الآلاف من الشباب الليبي تنفيذ قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الخاص بتشغيل وتدريب العاطلين عن العمل، بينما تكثف وزارة العمل والتأهيل من جهود تطبيق القرار، إذ دعت اليوم الإثنين المكاتب التابعة لها إلى تقديم التسهيلات الممكنة لكل المتقدمين للتسجيل.

وبلغ عدد الباحثين عن عمل والمسجلين لدى وزارة العمل نحو 128 ألفا و679 شخصا، حتى يوليو الماضي، وقد بادر المجلس الرئاسي بقراره الصادر السبت الماضي، عقب تظاهرات طرابلس التي اندلعت الأسبوع الماضي، ضد الفساد وتردي الخدمات، وكان الشباب الأكثر مشاركة وفاعلية فيها.

ماذا جاء في قرار «الرئاسي»
وحسب قرار المجلس، يفترض أن يجرى أولا حصر أعداد الخريجين العاطلين، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعيين، في مدة أقصاها 30 سبتمبر المقبل؛ على أن تلتزم الجهات المختصة بتعيين وتدريب العاطلين وتنفيذ البرنامج اعتبارا من الأول من نوفمبر.

ويلزم القرار الذي حمل رقم «(567) لسنة 2020» المفوض بوزارة العمل بحكومة الوفاق بالقيام بإعداد حصر للشباب الخريجين العاطلين، الذين تتوافر فيهم شروط التعيين والتدريب بالقطاع العام. كما ينص على تشكيل لجنة مركزية برئاسة أحد نواب رئيس المجلس الرئاسي وعضوية وكيل وزارة العمل والتأهيل ووكيل وزارة المالية لتولي متابعة المهام المكلف بها وزير العمل.

وبعد حصر الأسماء، سيتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتعيين وتدريب الأسماء الواردة بالكشوفات حسب الرغبة، ووفق الإمكانات المتاحة، كما ستقوم الجهات المختصة، ومنها مصرف ليبيا المركزي ووزارة المالية بتوفير التغطية المالية لتنفيذ البرنامج التشغيلي والتدريبي، حسب نص القرار.

توجيهات بتسهيل إجراءات التسجيل
بدوره، عقد وزير العمل الدكتور المهدي الأمين، اجتماعًا طارئًا، اليوم الإثنين، لمناقشة سبل تنفيذ القرار. وناقش الاجتماع إيجاد حلول واقعية لتشغيل الشباب في القطاعات العامة والجهات المحمولة من الميزانية العامة وحصر الوظائف الشاغرة فيها.

واتفق المجتمعون على حث مكاتب العمل والتأهيل بالمناطق لتقديم التسهيلات الممكنة للعاطلين الراغبين في الحصول على فرص العمل، والإسراع في إحالتها إلى مركز المعلومات والتوثيق، ثم تقرر تشكيل لجنة فنية عليا لتتولى عملية الحصر عن طريق مكاتب العمل والتأهيل في المناطق، إلى جانب تكليف لجنة تنفيذية لتقديم تقرير مفصل في مدة أقصاها 30 سبتمبر.

اقرأ أيضا: 128.67 ألف ليبي عاطل أكثر من نصفهم إناث.. ونسبة خريجي الجامعات الأعلى

قبل ذلك، قال المهدي إن الوزارة جاهزة للبدء الفوري لتنفيذ برنامج تشغيل وتدريب الشباب، موضحا أن الرقم المسجل لأعداد الباحثين عن العمل ضمن منظومات مكاتب العمل والتأهيل وصل إلى نحو 128 ألفا و679 باحثا عن العمل، حتى الثلاثين من شهر يوليو الماضي من مختلف المدن في ليبيا، مشيرا إلى أن عدد الذكور الباحثين عن العمل 72 ألفا و649 مواطنا، والباحثات عن العمل 56 ألفا و30 مواطنا.

خريجو الجامعة الأعلى بين العاطلين
وجاءت أعلى نسبة للباحثين ضمن المؤهلات الجامعية بعدد 50 ألفا و643 باحثا، بينما سجل الباحثون في المنطقة الغربية الأعلى بعدد 71 ألفا و303 باحثين، ثم المنطقة الوسطى بعدد 35 ألفا و151 باحثا، ثم المنطقة الجنوبية بعدد 9895 باحثا، والمنطقة الشرقية بعدد 7330 باحثا عن العمل.

وطالب الوزير مكاتب العمل بالربط المباشر مع مركز المعلومات والتوثيق بالوزارة، ودعا وزارة المالية بالتعاون فيما يخص العقود المتعثرة للعاملين في القطاع العام خلال الأعوام من 2015 إلى 2019. كما دعا كل الباحثين عن العمل في مختلف المدن بسرعة التسجيل في منظومات الباحثين بمكاتب العمل.

ويصل عدد الفتيات خريجات الجامعة، طالبات العمل إلى ضعفي عدد الخريجين الذكور بين هؤلاء، إذ وصل عددهن إلى 33 ألفا و623 من الإناث، بما يتجاوز ضعفي عدد الذكور الذي سجل 17 ألفا وعشرين خريجا جامعيا.

الثانوية والدبلومات المتوسطة
ويبلغ أعداد الباحثين عن عمل المسجلين لديها من خريجي الدبلومات المتوسطة بلغت 28 ألفا و645 طالب عمل، ولوحظ فيه تساوي عدد الذكور مع الإناث تقريبا بين طالبي العمل في تلك الشهادة، حسب وزارة العمل.

وبالنسبة للحاصلين على ثانوية فما دون، فقد كان عدد الباحثين عن العمل نحو 38 ألفا و805 أشخاص، تفوق فيه عدد الذكور على الإناث، إذ وصل عددهم إلى عشرين ألفا وخريجين اثنين، فيما بلغ عدد الإناث 18 ألفا و803 خريجات.

أما أقل عدد من الباحثين عن عمل من بين المسجلين لدى الوزارة فهم خريجو الدراسات العليا، وفيه عدد الذكور أعلى، إذ بلغ 167 حاصلا على دراسات عليا، فيما لم يزد عدد الإناث على 63 مواطنة. وبشأن الباحثين عن عمل دون مؤهل، كان عدد الإناث هو الأعلى، حين وصل عددهن إلى 5838 باحثة عن عمل، والذكور إلى 4518 شخصا.

رسم بياني يوضح عدد الباحثين عن عمل المسجلين لدى وزارة العمل حتى يوليو 2020 (وزارة العمل والتأهيل)

المزيد من بوابة الوسط