مظاهرة في غات ضد الفساد وتهميش الجنوب

مظاهرة في غات ضد الفساد وتهميش الجنوب، 28 أغسطس 2020. (الإنترنت)

تظاهر عدد من المواطنين في مدينة غات، اليوم الجمعة، ضد ما وصفوه بـ«الفساد وتهميش الجنوب».

ورفع المشاركون لافتات تندد بتهميش مدن الجنوب الليبي، إضافة إلى سوء الخدمات، فيما شوهدت سيارات الشرطة تسير رفقة المتظاهرين، وذلك حسب صور تدوولت عبر وسائل التواصل الليبية.

وتشهد عدة مدن ليبية مثل طرابلس ومصراتة والزاوية وسبها، منذ الأحد الماضي، تظاهرات احتجاجية على تردي الأوضاع المعيشية جراء نقص السيولة النقدية والوقود وانقطاع الكهرباء المستمر وسوء الإدارة العامة.

قوات أمنية تطوق ميدان «الشهداء» وتطلق النار لتفريق المتظاهرين

«العفو الدولية»: خطف ستة متظاهرين.. ومعلومات تشير إلى مسؤولية «النواصي»

قوة «حماية طرابلس» تلمّح إلى باشاغا وتعلن أنها «تحت شرعية المجلس الرئاسي»

ومساء الأربعاء، طوقت قوات أمنية ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس وأطلقت الرصاص لتفريق شباب حاولوا التظاهر لليوم الرابع، احتجاجًا على استشراء الفساد وسوء الخدمات والمعيشة.

وتعليقًا على ذلك، حذر وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، الخميس، من أن وزارته قد تضطر إلى استعمال القوة ضد «مجموعات مسلحة اعتدت على المتظاهرين ليلة الأربعاء، باستخدام أسلحتها من رشاشات ومدافع» إلى جانب «إطلاقها الأعيرة النارية بشكل عشوائي».

وكشفت منظمة «العفو الدولية»، الأربعاء، أن ستة متظاهرين ليبيين على الأقل خطفوا، وأصيب آخرون جراء إطلاق نار حي في طرابلس، الأحد الماضي، داعية إلى الإفراج الفوري عن جميع المخطوفين، وإجراء تحقيق سريع وشامل ومستقل حول استخدام القوة ضد المتظاهرين ومحاسبة المسؤولين.

مظاهرة في غات ضد الفساد وتهميش الجنوب، 28 أغسطس 2020. (الإنترنت)
مظاهرة في غات ضد الفساد وتهميش الجنوب، 28 أغسطس 2020. (الإنترنت)
مظاهرة في غات ضد الفساد وتهميش الجنوب، 28 أغسطس 2020. (الإنترنت)
مظاهرة في غات ضد الفساد وتهميش الجنوب، 28 أغسطس 2020. (الإنترنت)
مظاهرة في غات ضد الفساد وتهميش الجنوب، 28 أغسطس 2020. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط