حرس الموانئ النفطية التابع للقيادة العامة يعلن «فتح الموانئ النفطية»

جانب من لقاء حفتر مع مسؤولي القطاع النفطي، 16 أغسطس 2020، بنغازي (القيادة العامة).

أعلن آمر حرس المنشآت النفطية التابع للقيادة العامة، اللواء ناجي المغربي، أنه لا مانع من فتح الموانئ والمنشآت النفطية، بناء على قرار قائد قوات القيادة العامة، المشير خليفة حفتر، بعد الاجتماع مع عضو مجلس الإدارة لمؤسسة النفط، جاد الله العوكلي، ورئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للنفط، محمد بن شتوان.

وقال المغربي، في بيان بثه اليوم، إنه تحقيقا لرفع المعاناة عن المواطن بشتى نواحي الحياة والحفاظ على البنية التحتية والحفاظ على المنشآت النفطية القائمة من معدات التنقيب وغيرها، «لا مانع من فتح الموانئ النفطية للتصرف في النفط والنفط الخام المخزن، لإتاحة الفرصة لتوفير الغاز المطلوب لتشغيل الكهرباء والتشغيل لرفع المعاناة عن المواطن».

  حفتر يبحث «احتياجات الشبكة الكهربائية» مع مسؤولين بالقطاع النفطي في بنغازي
■  8.22 مليار دولار خسائر الإقفالات النفطية خلال 208 أيام
■  مؤسسة النفط تشرح كيف تتسبب الإقفالات في توقف محطات الكهرباء

وأول من أمس الأحد، اجتمع المشير خليفة حفتر، مع العوكلي، وبن شتوان، في مدينة بنغازي، وبحث اللقاء عدة نقاط تخص القطاع النفطي، ومن ضمنها دور القطاع وقدرته على توفير أولويات المواطن من المحروقات بما يُمكّن من تغطية احتياجات الشبكة الكهربائية.

وجاء في نص البيان أن الفتح يأتي تحقيقا لرفع المعاناة عن المواطن بشتى نواحي الحياة، و«الحفاظ على البنية بمناطق الإنتاج والتصدير، والمحافظة على المنشآت النفطية القائمة من خزانات وأنابيب النفط والغاز ومعدات التنقيب وغيرها، بتلك المناطق، ونظرا لاستمرار تراكم المكثفات المصاحبة للغاز التي تؤدي إلى تجاوز القدرة التخزينية، ما يتسبب في عدم توفير كميات الغاز المطلوبة للشركة العامة للكهرباء، فلا مانع من فتح الموانئ النفطية للتصرف في النفط والنفط الخام المخزن لإتاحة الفرصة لتوفير الغاز المطلوب للتشغيل، لرفع المعاناة عن كاهل المواطن، والمحافظة على البنية التحتية للموانئ وكذلك المعدات والمنشآت القائمة».

والسبت أكدت المؤسسة الوطنية للنفط، وصول مجموع خسائر الفرص البيعية نتيجة الإقفالات النفطية إلى 8 مليارات و368 مليون دولار، منذ بدء الإغلاق في 18 يناير الماضي، حتى 15 أغسطس الجاري.

المزيد من بوابة الوسط