مؤسسة النفط تسجل أقل إيرادات خلال النصف الأول من 2020

مقر المؤسسة الوطنية للنفط. (الإنترنت)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الثلاثاء، تسجيل نحو 45 مليونًا و552 ألف دولار إيرادات من صادرات النفط الخام والغاز (البروبان والبيوتان) والمكثفات عن شهر يونيو 2020، كأقل إيرادات يتم تسجيلها خلال النصف الأول من هذا العام؛ علما بأنه لم يتم تسجيل أي إيرادات من مبيعات المنتجات النفطية للشهر السادس على التوالي.

وقالت المؤسسة في بيان إن الانخفاض الكبير في الإيرادات يرجع إلى تدني مستوى الإنتاج نتيجة الإقفالات غير القانونية التي طالت المصافي والحقول والموانئ النفطية منذ يناير الماضي.

وأشار البيان إلى أن إيرادات مبيعات الغاز (البروبان والبيوتان) والمكثفات شهدت في شهر يونيو تراجعًا حادًا هي الأخرى، حيث انخفض معدّل الإيراد الشهري إلى 8.997.305.35 دولار أميركي، وهو الحد الأدنى مقارنةً بغيرها من أشهر هذا العام.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، إن الدولة تُواصل تسجيل خسائر «فادحة» في الإنتاج اليومي من النفط للشهر السادس على التوالي نتيجة للإغلاقات المتواصلة منذ 17 يناير 2020، والتي كان لها آثار وخيمة على مستوى الاقتصاد الوطني، مما انعكس سلبًا على المستوى المعيشي للمواطن الليبي.

وأشار صنع الله إلى معاناة الخزانات من تلف دائم، وتسبب السوائل الراكدة في تآكل خطوط الأنابيب، لافتة إلى أن ذلك سيكلف الدولة مبالغ طائلة لصيانتها، وحض الأطراف الليبية على «القيام بكل ما هو ممكن لاستئناف إنتاج النفط في القريب العاجل من أجل تجنب المزيد من الضرر».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط