«محلي تاورغاء» يناقش تدني الخدمات بالمدينة وملفات التعليم والتعويضات والصحة

شعار المجلس المحلي تاورغاء. (صفحة المجلس على فيسبوك)

عقد المجلس المحلي تاروغاء، صباح اليوم الأحد، اجتماعه العادي السادس للعام الجاري، بحضور رئيس وأعضاء المجلس، الذي خُصِّص لمناقشة الوضع العام في المدينة وتدني الخدمات وملفات التعليم والصحة والتعويضات.

وقال المجلس المحلي تاورغاء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع ناقش الظروف التي تمر بها مدينة تاورغاء من نقص في الخدمات وسوء البنية التحتية، التي أهمها الكهرباء والمياه التي من شأنها دعم استقرار الأهالي بالمدينة والتشجيع على عودتهم.

وأضاف أن الاجتماع خلص إلى «الاتفاق على متابعة المذكرات المحالة بالخصوص وإعداد كتاب إضافي لرئيس المجلس الرئاسي للاستعجال بهده الضروريات».

وبالنسبة لملف التعليم اتفق المجلس على مخاطبة الوزارة بشأن إمكانية افتتاح بعض الكليات في المدينة، وذلك بعد مناقشة المجلس ملف الطلبة الدارسين في الجامعات.

وناقش المجلس خلال الاجتماع الحلول الممكنة لمشكلة تدني مستوى المياه بالبلاد القديمة ومزارع النخيل نتيجة لتكاثف القصبة بالسواقي والوديان، التي أصبحت حائلًا دون وصول المياه لبعض المزارع، وكذلك ملف المتضررين من الحريق الذي اندلع في يونيو الماضي.

واتفق رئيس وأعضاء المجلس على إعداد مذكرة مرفقة بتقرير منسق القطاع، وإحالتها إلى وزير الزراعة لتنظيف السواقي والوديان وكذلك سرعة تعويض المتضررين من الحريق السابق ومتابعة المذكرات المحالة بالخصوص.

وتطرق المجلس المحلي تاورغاء خلال الاجتماع إلى «مناقشة مشكلة تأخر حكومة الوفاق الوطني في صرف بقية قيمة جبر الضرر لما له من نتائج سلبية على المتضررين من تاورغاء ومصراتة موضوع الاتفاق، واتفق الحاضرون على التنسيق والاستمرار في متابعة المذكرات المحالة لرئيس المجلس الرئاسي لإمكانية تدخله في حل هذا الأمر.

كما تناول الاجتماع مناقشة البيان الصادر عن اللجنة الاستشارية لجائحة «كورونا» بتاورغاء، حيث خلص الاجتماع إلى الاتفاق على مخاطبة اللجنة بشأن التريث في إصدار مثل هذه البيانات والتنسيق المباشر مع السلطة المحلية ذات الاختصاص في مثل هذه الإجراءات.

المزيد من بوابة الوسط