وزير خارجية تونس: الأزمة الليبية تمس بالأمن القومي التونسي والجزائري

وزير شؤون الخارجية التونسي نور الدين الري، (أرشيفية: الإنترنت)

وصف وزير الخارجية التونسي نور الدين الري، التنسيق مع الجزائر لحل الأزمة الليبية بـ«المصيري»، وأكد أن الأزمة تمس بالأمنين القومي التونسي والجزائري، كاشفًا سعي البلدين المغاربيين لدفع الأطراف الليبية نحو حل سلمي للأزمة، خاصة أن موقفهما محايد تجاه أزمة ليبيا.

وأعلن الري، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم اليوم الإثنين، زيارة دولة مرتقبة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى تونس، لكنه لم يكشف تاريخًا محددًا لهذه الزيارة التي كان من المفترض أن تتم في 16 مارس الماضي، لكنها تأجلت بسبب الأزمة الوبائية.

تونس والجزائر تؤكدان توافر «نية مشتركة» لإرساء الاستقرار في ليبيا

واستقبل الرئيس التونسي قيس سعيد صباح اليوم، وزير الشؤون الخارجية الجزائري الذي سلمه رسالة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

ووصل، الإثنين، وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم إلى تونس، في زيارة رسمية لبحث عدد من الملفات بينها الأزمة الليبية.

المشاورات التونسية - الجزائرية جاءت في وقت عبَّـر فيه الرئيس التونسي لأول مرة عن فكرة الانتقال من الشرعية الدولية «الموقتة» في ليبيا إلى الشرعية الشعبية، تنبع من إرادة الليبيين وهو موقف عبَّـر عنه الرئيس الجزائري بشكل آخر، حين قال إن حكومة الوفاق لا تملك شرعية «دائمة» في ليبيا، في تصريحات أثارت عديد القراءات لمتتبعي الشأن الليبي.

كلمات مفتاحية