اجتماع طارئ لوكيل «داخلية الوفاق» مع مديريات الأمن لمواجهة «كورونا»

وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، العميد خالد مازن (أرشيفية: وزارة الداخلية).

عقد وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، وعضو اللجنة العليا لمجابهة وباء كورونا العميد خالد مازن، اليوم الأحد، اجتماعًا أمنيًّا طارئًا، بمقر الوزارة، مع مديري مديريات الأمن وأعضاء الغرفة الرئيسية لمجابهة فيروس «كورونا المستجد».

وأكد وكيل «داخلية الوفاق» على «خطورة هذا الوباء وغياب الوعي لدى عديد الناس وعدم التقيد بالإجراءات الموضوعة بخصوص الوقاية من هذه الجائحة»، وفق ما نشرته الوزارة على صفحتها بموقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا: السراج يتابع تداعيات «كورونا» وفعالية الإجراءات الاحترازية

وناقش الاجتماع «مساهمة مديريات الأمن في مجابهة جائحة كورونا ومشاركتها في متابعة خطوات تنفيذ خطة وزارة الداخلية»، كما استعرض مازن «الخطوات المهمة التي انتهجتها الوزارة منذ انتشار هذا الوباء في العالم وعلى وجه الخصوص في ليبيا».

وقفة جادة
وأكيد وكيل «داخلية الوفاق» أن التدابير الأمنية «يجب أن تحد من انتشار فيروس كورونا، ولهذا فإن مديريات الأمن يجب أن تقف وقفة جادة وذلك بإتباع الإجراءات والتدابير الوقائية بشأن هذا الملف، وضرورة التزام هذه المديريات ومضاعفة جهودها لتطبيق حظر التجوال داخل المدن وفرض هيبة الدولة».

وتحدث مديرو مديريات الأمن «حول العراقيل والصعوبات التي تواجه عملهم، خاصة فيما يتعلق بمكافحة جائحة كورونا المستجد».

وجاء اجتماع مازن في أعقاب اجتماع تناول الموضوع نفسه، للجنة العليا لمجابهة جائحة «كورونا»، برئاسة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، أمس السبت، وبمشاركة أعضاء اللجنة ووكيل عام وزارة الصحة، حيث استعرض الاجتماع تداعيات الجائحة في مختلف البلديات والمنطقة الجنوبية بشكل خاص، وجرى خلاله تقييم للإجراءات التنفيذية العلاجية والوقائية والاحترازية المتخذة.