السراج يتابع تداعيات «كورونا» وفعالية الإجراءات الاحترازية

فائز السراج يترأس اجتماع اللجنة العليا لمكافحة كورونا، 4 يوليو 2020. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

ترأس رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، اليوم السبت، اجتماعًا للجنة العليا لمجابهة جائحة «كورونا»، حضره أعضاء اللجنة ووكيل عام وزارة الصحة، واستعرض الاجتماع تداعيات الجائحة في مختلف البلديات والمنطقة الجنوبية بشكل خاص، وجرى خلاله تقييم للإجراءات التنفيذية العلاجية والوقائية والاحترازية المتخذة.

وتطرق الاجتماع إلى أوضاع وجهوزية المستشفيات والمصحات ومواقع العزل والحجر الصحي، ومدى الالتزام بالخطة الوطنية للاستجابة التي وضعتها وزارة الصحة بالتنسيق مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض، ومركز التقنيات الحيوية في إطار الاستراتيجية العامة لمجابهة الوباء، حسب بيان منشور على صفحة المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي بموقع «فيسبوك».

اقرأ أيضًا.. لجنة مكافحة كورونا بـ«الوفاق»: لا تهاون في تنفيذ إجراءات حظر التجول

واطلع السراج على التجهيزات التي تم توفيرها، وتشمل أجهزة التشخيص المخبرية، وأجهزة التنفس الصناعي، والمستلزمات الطبية الوقائية الأخرى، وترتيبات المتابعة الدقيقة للمستجدات محليًّا ودوليًّا، حسب البيان.

وتضم اللجنة العليا لمجابهة جائحة «كورونا» في عضويتها ثمانية وكلاء وزارات، وممثلين عن جميع القطاعات المعنية واُعطيت صلاحيات موسعة لتمكينها من أداء دورها في مجابهة الوباء.

وحدد رئيس المجلس الرئاسي ثلاث مراحل أساسية لمواجهة جائحة «كورونا»، بدأت بقرارات إقفال الحدود وفرض حظر تجول بساعات متفاوتة، وتمثلت المرحلة الثانية في إجراءات تنفيذية من أهمها توفير مراكز العزل ومراكز الإيواء، واستكمال جهوزيتها بالكامل لاستقبال الحالات المشتبه بها، بينما شهدت المرحلة الثالثة إنشاء مركز الاستجابة السريع، الذي يعتبر مركز اتصال متكاملًا بين الوحدات المنتشرة في كل البلديات ومراكز العزل، حسب البيان.

فائز السراج يترأس اجتماع اللجنة العليا لمكافحة كورونا، 4 يوليو 2020. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

المزيد من بوابة الوسط