«صحة الموقتة»: مركز العزل السريري في سبها جاهز بسعة 100 سرير

أعلنت وزارة الصحة بالحكومة الموقتة أن مركز العزل السريري الطبي بمدينة سبها جاهز بسعة 100 سرير إيواء، وعشرة أسرة عناية فائقة متكاملة والمجهزة بأجهزة التنفس الصناعي، داعية كل الأطباء الباطنة وأخصائي التخدير والعناية الفائقة بالتوجه للعمل بمركز الإيواء تحسبا لأي طارئ.

وأكد وزير الصحة بالحكومة الموقتة، سعد عقوب أن «المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمستلزمات الوقائية وأجهزة التنفس الصناعي لمجابهة فيروس كورونا جيد»، مشيرًا إلى أنه «أصدر تعليماته العاجلة إلى جهاز الإمداد الطبي التابع للحكومة الموقتة بإرسال شحنات كبيرة من الإمداد الطبي إلى بلدية سبها».

وأضاف: «ما زلنا في مرحلة المواجهة مع الفيروس، والطواقم الصحية تعمل بكل طاقاتها وبجهود جبارة في الخطوط الأمامية للحد من انتشاره، ونحتاج إلى تكاتف وتعاون الجميع لنتخطى هذه المرحلة»، مطالبًا المواطنين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية بالالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كوفيد-19» المعروف بـ«كورونا المستجد».

ولفت الوزير عقوب إلى أن «العائدين من الخارج أمامهم مسؤولية كبيرة تجاه أهاليهم، ومجتمعهم ببقائهم في العزل لسلامتهم وسلامة الجميع، وأهمية التباعد الاجتماعي والالتزام بحظر التجوال والحجر المنزلي بالوقاية عبر التعقيم والنظافة»، مشددًا على «تطبيق إجراءات عزل مدن بلدية سبها وما جاورها، وعدم التنقل بين المدن إلا في أضيق الحدود وفي الحالات الطارئة فقط».

وأشاد وزير الصحة بالحكومة الموقتة بـ«نجاح الفرق الطبية والوقائية في عملية نقل المصابين إلى الحجر الصحي المخصص وجميع نقاط الرصد، وجميع الأطباء والأطباء المساعدين والتمريض والخدمات القائمين على الحالات المصابة والمخالطين لهم، الذين تبين إصابتهم بالمرض».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط