وزير الخارجية المصري يناقش مع نظيرته الإسبانية الوضع في ليبيا

صورة مجمعة تضم وزيري الخارجية المصري سامح شكري ونظيرته الإسباني أرانشا غونزاليس. (الإنترنت)

ناقش وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الوضع في ليبيا مع وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الأوروبي بدولة إسبانيا، أرانشا غونزاليس، وذلك خلال اتصال هاتفي بينهما، اليوم الأربعاء.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، في بيان اليوم، إن وزيري الخارجية تبادلا الرؤى حول آخر مُستجدات قضايا المنطقة، وفي مُقدمتها تطورات القضية الفلسطينية والشأن الليبي ومكافحة الإرهاب، مشيرا إلى حرص الوزيرة الإسبانية على الاستماع للرؤية المصرية إزاء «سُبل التوصل إلى تسويات عادلة وشاملة لقضايا وأزمات المنطقة بما يحقق الاستقرار المنشود».

اقرأ أيضا: شكري ولافروف يناقشان «كورونا» والأوضاع في سورية وليبيا خلال اتصال هاتفي

وأضاف أن الجانبين أعربا خلال الاتصال عن تقديرهما للمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية، وأكدا أهمية الدفع بتطويرها في شتى المجالات، خصوصا على الصعيد الاقتصادي، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين مع الإعراب عن التطلع إلى مواصلة التشاور والتنسيق بين القاهرة ومدريد إزاء مجمل القضايا المشتركة خلال المرحلة المقبلة.

كما تناولات المناقشات الجهود المتصلة بالتصدي لفيروس «كورونا المستجد»، وسُبل التعاون من أجل مكافحة انتشاره والحد من تداعياته، خصوصا أن إسبانيا واحدة من كبرى الدول في العالم تضررا من الفيروس.

المزيد من بوابة الوسط