شكري ولافروف يناقشان «كورونا» والأوضاع في سورية وليبيا خلال اتصال هاتفي

تلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اتصالاً هاتفياً من نظيره الروسي  سيرجي لافروف، حيث تناول الاتصال العلاقات الثنائية والتشاور حول القضايا الإقليمية التي تهم القاهرة وموسكو، فضلاً عن سبل التعامل مع جائحة فيروس كورونا المُستجد.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ، إنه تم التأكيد خلال الاتصال على عمق واستراتيجية العلاقات بين البلدين الصديقين على كافة الأصعدة، حيث شدد الوزيران على ضرورة مواصلة الجهود نحو الارتقاء بمجمل علاقات التعاون الثنائي، ومواصلة التشاور والتنسيق الوثيق حول كافة القضايا المشتركة.

وأضاف الناطق باسم الخارجية أن الاتصال تناول سُبل مواجهة جائحة فيروس كورونا، والإجراءات المتخذة للوقاية من الفيروس ومنع انتشاره، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع التداعيات المختلفة للأزمة.

واختتم حافظ تصريحاته بالإشارة إلى أن الوزيرين ناقشا أيضاً آخر مستجدات الأوضاع الإقليمية، ولاسيما تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في سورية وليبيا، فضلاً عن آخر تطورات موضوع سد النهضة.

 

المزيد من بوابة الوسط