المسماري يعلن «تحريك» القوات بعيدا عن طرابلس 3 كيلومترات ويدعو قوات الوفاق للتعامل بالمثل

الناطق الرسمي باسم قوات القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن الناطق باسم قوات القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، عن «تحريك القوات» في جميع محاور القتال في طرابلس لمسافة 2 - 3 كيلومترات لتوسيع المجال في مساحة طرابلس لتأدية الشعائر الدينية وتبادل الزيارات والتواصل بين الليبيين كما هو جارٍ في شمال وشرق وغرب البلاد.

وطالب المسماري قوات حكومة الوفاق بأن يفعلوا الشيء نفسه، في إشارة إلى تحريك القوات، «لإنشاء منطقة خالية من التوتر والتصادم المباشر لتجنب تجدد الاشتباكات خلال هذه الفترة»، فيما اقترح بدء تحريك القوات الساعة 12:00 مساء اليوم (ظهر الأربعاء)، حسب بيان أصدره بهذا الخصوص.

وأضاف المسماري ، أن القرار جاء مواكبا مع الأسبوع الأخير من شهر رمضان المبارك، الذي يشهد من العادات زيارة الأقارب والأصدقاء، استعداداً لعيد الفطر، و«رغبة منا في تخليص الناس من المعاناة خلال هذا العيد السعيد وإعطاء أهلنا في طرابلس الفرصة لمراعاة العادات والتقاليد».

وتابع «نتفهم جميع الصعوبات التي يعاني منها أهلنا في طرابلس والخطر الذي يواجهونه بسبب الأعمال العدائية»، لافتا إلى إعلان قوات القيادة العامة بداية شهر رمضان عن وقف لإطلاق النار من جانب واحد، ورفض حكومة الوفاق لها.

واتهم المسماري ما وصفهم بـ«الإرهابيين والميليشيات والمرتزقة» بتكثيف قصف الأحياء السكنية والمنشآت الطبية والسيارات التي تنقل المستلزمات الإنسانية خلال هذه الفترة، وفق قوله.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط