عقيلة صالح يناقش مبادرته لحل الأزمة الليبية مع أكاديميين من الجبل الأخضر والقبة

عقيلة صالح مع أكاديميين من الجبل الأخضر والقبة, 5 مايو 2020. (الإنترنت)

ناقش رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح عيسى، مع عدد من الأكاديميين بالجبل الأخضر والقبة، المبادرة التي أطلقها قبل أيام لمحاولة حل الأزمة الليبية.

وبحسب المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي، فإن عقيلة صالح التقى عددا من الأكاديميين بمدينة القبة، وشهد اللقاء بحث جملة من الموضوعات المتعلقة بآخر المستجدات في ليبيا، والتى من بينها مبادرة صالح للشعب الليبي.

وفي 23 أبريل الماضي، أعلن رئيس مجلس النواب، مبادرة سياسية من ثماني نقاط تشمل إعادة هيكلة السلطة التنفيذية الحالية المنبثقة من الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات وإعادة اختيار أعضائها، وعلى الأقاليم التاريخية الثلاثة «برقة وطرابلس وفزان»، وإعادة كتابة الدستور مع استمرار مجلس النواب إلى حين إجراء انتخابات تشريعية جديدة. 

- عقيلة صالح: مجلس النواب والقيادة العامة للقوات المسلحة علي قلب رجل واحد

- السراج يرحب بمبادرات حل الأزمة ويدعو إلى استئناف الحوار السياسي برعاية أممية

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، رحب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، بجميع المبادرات السياسية الداعية إلى إيجاد حلول سلمية للأزمة الليبية بعيدًا عن الاقتتال وفرض الأمر الواقع بقوة السلاح، داعيًا جميع الأطراف والقوى السياسية إلى استئناف الحوار السياسي برعاية الأمم المتحدة.

ودعا السراج جميع الأطراف والقوى السياسية إلى تحمل مسؤولياتها لـ«إنهاء الانقسام، وضرورة الإسراع في استئناف الحوار السياسي برعاية الأمم المتحدة، والتوافق على خارطة طريق شاملة، ومسار سياسي يجمع كل الليبيين، سواء كان ذلك بتعديل الاتفاق السياسي وتشكيل مجلس رئاسي من رئيس ونائبين ورئيس حكومة منفصل، أو بالتوافق على مسار دستوري وانتخابات عامة في أقرب الآجال»، وذلك حسب بيان منشور على صفحة المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بموقع «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط