ارتفاع أسبوعي كبير للدولار بعد فتح منظومة الاعتمادات

سعر صرف الدولار مقابل الدينار في السوق الموازية. (أرشيفية: الإنترنت)

رصد مصرفيون ارتفاعا ملحوظا في سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الدينار الليبي في السوق الموازية على أساس أسبوعي، بفارق 41 قرشا، وهو الارتفاع الذي يأتي بعد أسبوع واحد من فتح المصرف المركزي  منظومة الاعتمادات المستندية للسلع الغذائية والدوائية.

وفي ختام تداولات الأسبوع بالسوق الموازية، صعدت العملة الأميركية إلى 5.34 دينار اليوم مقابل 4.93 دينار يوم الخميس الماضي، حسب متداولين وصفحات بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»

والأسبوع الماضي، لم يتجاوز الدولار عتبة 5 دنانير، إذ تحرك في نطاق تحرك يتراوح بين 4.88 قرش و4.99 قرش، تزامنًا مع صدور قرار المصرف المركزي باستئناف منظومة النقد الأجنبي، وإقراره ضوابط فتح الاعتمادات المستندية لاستيراد السلع الغذائية والدوائية خلال الفترة الحالية، للتخفيف من وطأة جائحة «كورونا».

صعود فوق خمسة دنانير
لكن في مطلع تداولات هذا الأسبوع، وتحديدا يوم الأحد الماضي اخترق سعر صرف العملة الأميركية حاجز الخمسة دنانير مسجلا 5.02 دينار، ليواصل الدولار على مدار الأسبوع متوالية الارتفاعات، ويسجل اليوم الخميس 5.34 دينار بعد ساعات من إعلان المصرف المركزي، ، فتح 40 اعتمادا مستنديا للاستيراد بقيمة تبلغ أكثر من 56.1 مليون دولار خلال الفترة من 9 إلى 16 أبريل الجاري. وحسب جدول، نشره «المركزي»، شملت الاعتمادات الشركات الأربعين التي تنوعت أنشطتها بين المواد الغذائية والمواشي واللحوم، والأدوية والمستحضرات الطبية، والصابون ومواد التنظيف، واستيراد الآلات الزراعية.

ويوم الأربعاء الماضي، أصدر «المركزي» ضوابط تنظيم إجراءات فتح الاعتمادات المستندية خلال الفترة الحالية، ليكون الحد الأدنى لقيمة الاعتماد المستندي الواحد للسلع التجارية والمستلزمات الصناعية والأدوية مبلغ 100 ألف دولار أميركي أو ما يعادله، ويكون الحد الأعلى لها مبلغ مليوني دولار أميركي أو ما يعادله، ومبلغ ثلاثة ملايين دولار أميركي أو ما يعادله كحد أعلى لاستيراد سلع: القمح، الشعير، السكر، الذرة، الصويا، المواشي، المعدات الطبية.

رسالة الكبير وفتح الاعتمادات
جاء ذلك بعد أن تداول مدونون بينهم شخصيات سياسية ورجال أعمال على صفحات التواصل الاجتماعي الليبية، الإثنين، رسالة من محافظ المصرف المركزي في طرابلس الصديق الكبير إلى رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، يعلن فيها الكبير فتح منظومة بيع النقد الأجنبي لتوفير السلع الغذائية والدوائية اعتبارًا من يوم الخميس الماضي، لمواجهة أزمة فيروس «كورونا المستجد».

لكن الكبير -وحسب نص الرسالة- حذر من «التداعيات السلبية لهذا الخيار التي تكمن في توقع حدوث شح في السيولة، وارتفاع في السعر الموازي، واضطراب في المستوى العام للأسعار، نتيجة تسعير بعض التجار للبضائع بالسعر الموازي لا بالسعر الفعلي المورد به، إضافة لتنامي ظاهرة التهريب التي تتطلب اتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط المنافذ الحدودية».

ويتساءل محللون عن فرص استمرار ارتفاع الدولار إلى مستويات جديدة في تعاملات الأسبوع المقبل، خصوصا أن المؤشرات الأولية لأداء الدولار بعد قرار فتح الاعتمادات قادت نحو ارتفاع كبير، خصوصا مع قرب شهر رمضان المبارك.

اقرأ أيضا: المركزي يصدر 40 اعتمادا مستنديا بقيمة 56 مليون دولار خلال أسبوع