بلدية مصراتة توضح ملابسات اختيار المستشفى الميداني الإيطالي للحجر الصحي

شعار بلدية مصراتة. (أرشيفية: الإنترنت)

أوضحت بلدية مصراتة ملابسات الخطاب، الذي وجهه عميد البلدية، مصطفى عمر كرواد، إلى آمر الكلية الجوية مصراتة، بتجهيز مقر المستشفى الإيطالي الإيوائي ليكون نقطة الحجر للراجعين بحسب الترتيبات التي ستقوم بها جهات الاختصاص، ولضرورة تجهيز مكان للحجر الصحي لإيوائهم واتخاذ الإجراءات الاحترازية، حسب حالات الاشتباه ولمدة 14 يوما.

وأوضح بيان صادر عن بلدية مصراتة، أن «المعنيين هم مجموعة من جرحانا الموجودين بعدد من ساحات العلاج بالخارج، وتقطعت بهم السبل بعد أن طلبت منهم السلطات بتلك الدول الخروج من المستشفى الموجودين فيه»، مشيرا إلى أن «حالات منهم تعاني من شلل رباعي، وصعوبة في الحركة ويحتاجون إلى عناية خاصة».

اقرأ أيضا: عميد بلدية مصراتة يوجه بتجهيز مقر المستشفى الإيطالي للحجر الصحي للعائدين من الخارج

وأضاف البيان: «حرصا على ضمان صحة وسلامة أبنائنا، وحماية المواطنين من أي أضرار محتملة، فقد سعينا وبشتى السُّبل للحصول على مقر للحجر، ورأينا أن المستشفى الميداني الإيطالي هو الأفضل لهذه المهمة، من حيث قربه من المطار وبعده عن الناس، وسهولة حمايته والسيطرة عليه».

كانت مخاطبة كرواد إلى آمر الكلية الجوية مصراتة أشارت أمس، الثلاثاء، إلى أن «هناك مجموعة من الليبيين عالقين في الخارج، وبالدرجة الأولى في تونس وتركيا وبعض الدول الأخرى، منهم جرحى وأصحاب أمراض مزمنة»، مشيرا إلى  مخاطبة وزارة الصحة بالخصوص لتتولى اتخاذ الترتيبات اللازمة بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والمواصلات لتأمين عودتهم.

  

المزيد من بوابة الوسط