المشير حفتر يستقبل مستشارين وسفراء فرنسا وألمانيا وإيطاليا في الرجمة

لقاء المشير خليفة حفتر مع مستشاري وسفراء فرنسا وإيطاليا وألمانيا. (مكتب إعلام القيادة العامة)

استقبل القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء، بمقر القيادة العامة في منطقة الرجمة شرق بنغازي، وفدا رفيع المستوى ضم مستشارين وسفراء فرنسا وإيطاليا وألمانيا لدى ليبيا.

وقال مكتب إعلام القيادة العامة عبر حسابه على موقع «تويتر» إن الوفد ضم كلا من مستشار الرئيس الفرنسى للشؤون الأفريقية، باتريك دوريل، والمستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، إيمونيل بوون، وسفيرة فرنسا لدى ليبيا، بياتريس هيلين، بالإضافة إلى المستشار السياسى لرئيس الوزراء الإيطالى، بيترو بانيزى ومرافقيه، وكذلك المستشار الدبلوماسي للمستشارة الألمانية، جان هيكر، وسفير ألمانيا لدى ليبيا، أوليفر أوفيتشا.

وأوضح مكتب إعلام القيادة العامة أن الوفد الزائر ناقش خلال اجتماعه مع المشير خليفة حفتر «آخر التطورات السياسية والعسكرية مع القائد العام مؤكدين على دور القيادة العامة في القضاء على المليشيات والجماعات الإرهابية، وأهمية الاستقرار فى ليبيا لدول المنطقة».

وأضاف أن الوفد الزائر استمع خلال اللقاء «لرؤية القيادة العامة لحل الأزمة فى ليبيا وأهمية إحلال السلم والاستقرار والانتقال من المراحل الانتقالية إلى المرحلة الدائمة والبدء فى المسار الديمقراطى وسيادة القانون وبناء دولة المؤسسات كما أكدت رؤية القيادة العامة أن كل ما تم طرحه لم يتم الوصول إليها إلا بعد القضاء على المليشيات الإرهابية التى لم تحترم تعهداتها بوقف إطلاق النار وتقوم حاليا بقصف المقرات المدنية داخل الأحياء السكنية فى طرابلس».

وأكد القائد العام المشير خليفة حفتر من جهته «على أحقية الجيش الوطني في استمرار سعيه لتحرير كامل التراب الليبي وذلك وفاء لمشوار تضحيات وبطولات شهداء القوات المسلحة الذين ضحوا بأنفسهم تلبية لطموحات الشعب الليبي في العيش في بلد تحكمه سلطة القانون والعدل والمساواة» وفق ما نشره مكتب إعلام القيادة العامة.

المزيد من بوابة الوسط