Atwasat

ارتفاع أسعار السلع الأساسية يفاقم معاناة المواطنين

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 07 فبراير 2020, 04:39 مساء
alwasat radio

لا تزال توابع هبوط قيمة الدينار الليبي أمام الدولار تؤرق مضاجع الليبيين، الذين اكتوى عدد منهم من ارتفاع أسعار السلع الأساسية والغذائية في أغلب المناطق، بعد أن رفع التجار أسعارهم منذ نحو أسبوعين، عقب تعليق إنتاج النفط جزئيا في عدد من الحقول، وانخفاض الإنتاج، وبالتالي تحقيق خسائر كبيرة أثرت بالسلب علي مختلف مناحي اقتصاد البلاد.

وأكد متعاملون وتجار تراجع الدينار، بينما يئن أرباب الأسر لتوفير الاحتياجات اليومية للعائلات، مع زيادة في أسعار الخضراوات والفاكهة تحديدا في عدد من المناطق. ويقول أستاذ الاقتصاد بجامعة بني وليد أسامة سعد لـ«الوسط» إن هناك ارتفاعا ملحوظا في كل السلع سواء الغذائية أو الأساسية التي يحتاج إليها المواطن بشكل يومي، ويعود الارتفاع إلى صعود الدولار، معتبرا أن ذلك وضع طبيعي لأن التجار يضطرون إلى الشراء بأسعار عالية وفق أسعار الصرف الجديدة.

للاطلاع على العدد 220 من جريدة «الوسط»

وتوقع الخبير الاقتصادي أن تواصل العملة الأميركية ارتفاعها في حال استمرار إغلاق الموانئ النفطية، باعتبارها شريان الحياة في ليبيا، مشيرا إلى استغلال بعض التجار هذه الظروف في بيع السلع بأسعار أعلى من الطبيعي.

ارتباك الأسواق
ولم تقف التداعيات عند هذا الحد، حيث تشهد أسواق السلع ارتباكا بسبب تدافع المواطنين على شراء السلع الرئيسية من أجل التخزين، مدفوعين بالخوف من ارتفاع الأسعار ونقص المعروض، لاعتماد أسواق البلاد بشكل كبير على الاستيراد.

وفي سوق الكريمية في طرابلس، قال صاحب شركة للاستيراد والتصدير عمران عرعارة إن أسعارالسلع بأسواق الجملة ارتفعت 10 %. وأوضح: «هذا الارتفاع يأتي رغم أن الاعتمادات المستندية (إجراءات توفير العملات الأجنبية اللازمة للاستيراد) بالمصارف التجارية تسير بشكلها الطبيعي، لكن الهلع والخوف مع وجود سماسرة الحروب تسببا في ارتفاع أسعار العملة الأميركية والسلع الرئيسية».

وعبر المحلل الاقتصادي، مختار الجديد، عن اندهاشه من إغلاق الحقول النفطية التي تعد المحرك الأساسي للاقتصاد الليبي. وقال الجديد: مبيعات النفط بالدولار تتحول إلى كل الليبيين في شكل مرتبات ودعم للمحروقات ودواء وعلاج في الخارج. وأضاف: استمرار حجب النفط يشل حركة الاقتصاد، لا سيما مع صعود سعر الدولار، الذي يؤثر بكل تأكيد في مختلف أسعار السلع، وهو الأمر الذي يأتي بالسلب على حياة المواطنين الذين يعانون مصاعب معيشية جمة، خصوصا النازحين من مناطق جنوب طرابلس.

ويبقى المواطنون المتضرر الأكبر من هذه الاوضاع إذ يجد بعضهم أزمة في الحصول على قوت يومهم، إذ يقول المواطن نبيه النوري من بني وليد إنه يعول أسرة تتكون من ستة أفراد، ولا يستطيع توفير احتياجاتها بسهولة، إذ إنه بعد جولة في بعض المحال وجد ارتفاعا كبيرا في الأسعار، مشيرا إلى أن سعر البطاطا وصل إلى خمسة دينارات للكيلو الواحد بعد أن كان ثلاثة دينارات خلال الأسابيع الماضية، بينما بلغ سعر الطماطم ثلاثة دينارات.

انتظار المرتب
ويضيف النوري أنه ينتظر ورود مرتب شهر ديسمبر الذي تأخر كثيرا، ليستطيع شراء احتياجات أسرته، وعلى الرغم من ارتفاع الأسعار فإنه مضطر إلى شراء الأساسيات والضروريات.
ويشتكي الموظف بمكتب المواصلات ببني وليد، جمعة الشارف، من أن ارتفاع الأسعار أصبح يزعج أرباب الأسر، قائلا: «على الرغم من أن تراب الوطن ودماء المواطن باتت رخصية فإن السلع في زيادة أسعار متواصلة وكبيرة، وذلك إضافة إلى نقص السيولة أصلا التى نعاني منها منذ أكثر من ستة أشهر».

أما التاجر محمد بن سويد فيقول إنه يتاجر في ملابس الشباب والأطفال، وإن الأسعار لم ترتفع لديه بعد، لكن من المتوقع أن ترتفع في الفترة المقبلة حال رفع تجار الجملة في طرابلس أسعارهم، بحجة ارتفاع سعر الدولار وتكاليف النقل والتوصيل.

للاطلاع على العدد 220 من جريدة «الوسط»

وكان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، قد صرح بأن المنظمة تحتاج إلى دعم دولي بشأن أزمة إغلاق آبار وموانئ النفط في ليبيا، قائلا: «سأكون ممتنا أن تساعدنا الدول الكبرى لحل هذه الأزمة». وأشار سلامة إلى محاولة الأمم المتحدة حل مشكلات إنتاج وتصدير النفط، لكن تلك الحلول تحتاج إلى وقت كبير، مشيرا إلى «انخفاض إنتاج ليبيا من النفط إلى 72 ألف برميل نفط، من أصل 1.3 مليون برميل» قبل الإقفالات التي حدثت في 18 يناير الماضي، ولفت إلى اعتماد البلاد على إنتاج النفط والغاز بشكل أساسي، إذ تمثل 90 % من إيراداتها، حسب كلمته بمؤتمر صحفي في جنيف، الثلاثاء.

سوق الفندق البلدي في بنغازي. (أرشيفية: الإنترنت).
سوق الفندق البلدي في بنغازي. (أرشيفية: الإنترنت).

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الرئيس الأوغندي يتحدث عن علاقة ليبيا بانقلاب بوركينا فاسو
الرئيس الأوغندي يتحدث عن علاقة ليبيا بانقلاب بوركينا فاسو
سفراء 6 دول يؤكدون لوليامز دعم جهودها لتسهيل عقد الانتخابات في ليبيا قريبا
سفراء 6 دول يؤكدون لوليامز دعم جهودها لتسهيل عقد الانتخابات في ...
وزير الداخلية الإيطالي الأسبق يتوقع «صداما محتملا» بين حكومتين في ليبيا
وزير الداخلية الإيطالي الأسبق يتوقع «صداما محتملا» بين حكومتين في...
تسجيل 308 إصابات بفيروس «كورونا» في بني وليد خلال أسبوع
تسجيل 308 إصابات بفيروس «كورونا» في بني وليد خلال أسبوع
وليامز لـ«قناة الوسط»: أحث «النواب» على تحديد موعد الانتخابات قبل مناقشة تشكيل الحكومة
وليامز لـ«قناة الوسط»: أحث «النواب» على تحديد موعد الانتخابات قبل...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط