السراج للوفد الألماني: التدخلات الخارجية لم تتوقف.. والأسلحة ما زالت تتدفق

السراج والوفد الألماني خلال لقاء في العاصمة طرابلس الخميس. (المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي)

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، خلال استقباله وفدا من الخارجية الألمانية اليوم الخميس إن التدخلات الخارجية الداعمة للعدوان لم تتوقف، وما زالت الأسلحة تتدفق على الميليشيات المعتدية في انتهاك لمقررات برلين.

جاء ذلك خلال استقبال السراج الوفد الذي يضم كلا من مدير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كريستيان بوك، والسفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا، ونائبه ديفيد غوديش، وفق الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي للسراج.

وتحدث رئيس المجلس الرئاسي عن «الخروقات التي وقعت من قبل الميليشيات المعتدية منذ مؤتمر برلين، وشملت قصفا للأحياء السكنية والمنشآت المدنية على مدى الأيام الماضية وكان آخرها مساء أمس، وتسببت في وقوع ضحايا من المدنيين».

اقرأ ايضا: حفتر يستقبل مدير شؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الألمانية

واعتبر السراج أن «غياب الموقف الدولي الحازم يشجع المعتدي على التنصل من الالتزام بمخرجات برلين، حيث سبق أن أفسد كل المبادرات والمحاولات التي طرحت لتحقيق السلام، وأكد أن استمرار هذه الانتهاكات قد تجعلنا نعيد النظر في المشاركة في أي حوار».

كان القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، استقبل الأربعاء، الوفد الألماني بمقر القيادة العامة في منطقة الرجمة شرق بنغازي، حيث قال السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفكتزا في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر» إن الوفد أطلع حفتر «على التقدم المحرز في عملية برلين، ورحبنا بإطلاق محادثات عسكرية (5+5) في جنيف، وأكدنا الحاجة إلى مشاركة بناءة من جميع الأطراف».

وخلال اللقاء مع السراج أكد الوفد الزائر «حرص ألمانيا على تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين، ومساعدة الشعب الليبي على اجتياز الأزمة الراهنة، والعمل مع حكومة الوفاق الوطني لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا»، وفق المجلس الرئاسي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط